الحدث الدولي

تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية على طاولة المنتدى العالمي

أكد محمد الشيخ الحبيب رئيس الوفد الصحرواي والأمين العام لاتحاد العمال الصحراويين امس الأربعاء بتونس أن الغاية من المشاركة الواسعة للوفد الصحراوي في فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي تكمن في طرح القضية الصحراوية والتعريف بها أمام مكونات المجتمع المدني الدولي بصفتها “مسالة تصفية استعمار“.

وعلى هامش أشغال الدورة ال12 للمنتدى الاجتماعي العالمي أبرز المسؤول الصحراوي أن وفده يتألف من حوالي 100 مشارك من مختلف مكونات المجتمع المدني الصحرواي وجمعيات من الأراضي الصحرواية المحتلة تنشط في مجال حقوق الإنسان موضحا بأن هذه المشاركة الواسعة ترمي إلى إجراء سلسلة من الاتصالات مع مختلف مكونات المجتمع المدني العالمي لنصرة مبدأ حق تقرير مصير الشعب الصحراوي وتسليط الضوء على نضالات الشعب الصحرواي من أجل التحرر والانعتاق.

كما تهدف المشاركة الصحرواية إلى تنوير الرأي العام الدولي حول واقع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية في ظل الانتهاكات الخطيرة المرتكبة في حق المناضلين الصحراويين العزل من طرف سلطات الاحتلال المغربي –وفق تعبيره-.

كما يسعى الوفد الصحراوي إلى “تحسيس” المجتمع المدني العالمي بالقضية الصحرواية العادلة من أجل” انخراطه” في مسار الدفاع عن الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال– حسب تصريح محمد الشيخ الحبيب– .

ويعمل أعضاء الوفد الصحرواي على التعريف بمميزات الثقافة الوطنية الصحرواية وخصوصياتها في أوساط المنظمات الدولية المشاركة فيما تلقى سلسلة من المحاضرات للتعريف بمسار النضال الصحراوي ضد الاحتلال المغربي وقبله الاحتلال الاسباني.

وبمناسبة هذه التظاهرة العالمية يسلط جماعة من الأساتذة الصحراويين من خلال محاضراتهم الضوء على عمليات استنزاف الثروات الطبيعية للصحراء الغربية والتي تقوم بها سلطات الاحتلال المغربي على غرار الصيد البحري و استغلال الفوسفاط والتنقيب على المعادن والمحروقات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى