الحدث الدولي

تنديد أوربي بطرد المغرب لرعايا أوروبيين من العيون المحتلة

نددت التنسيقية الأوروبية لدعم الشعب الصحراوي بطرد المغرب لبرلمانيين و صحافيين ومدافعين عن حقوق الإنسان أوروبيين من العيون المحتلة الأسبوع الماضي.

وصرح رئيس فريق العمل للتنسيقية الأوروبية لدعم الشعب الصحراوي السيد بيار غالان في بيان قائلا “هكذا ترد السلطات المغربية على الزيارة التي قام بها إلى العيون المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة السيد كريستوفر روس للإطلاع على وضعية حقوق الصحراويين في الصحراء الغربية المحتلة من طرف القوات المغربية“.

في رسالة إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة السيد بان كيمون ندد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية محمد عبد العزيز بطرد الملاحظين الدوليين من الصحراء الغربية و بالقمع الذي تعرضوا له من قبل السلطات المغربية.

و في هذا السياق دعا الرئيس الصحراوي إلى اتخاذ كل الإجراءات”الاستعجالية”لوضع حد لهذا الوضع”غير القانوني”و “غير الأخلاقي”من خلال إزالة الحصار المغربي على هذه المنطقة الدولية و تمكين الملاحظين الدوليين من الدخول إليها و التجول بكل حرية حسبما أفادت وكالة الأنباء الصحراوية.

و قد طردت السلطات المغربية الأسبوع الماضي أزيد من 20 رعية اسبانية ونرويجية من مدينة العيون المحتلة غداة زيارة كريستوفر روس إلى الأراضي الصحراوية المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى