الحدث الدولي

تنديد فلسطيني بوفاة أسير بسجن إسرائيلي ومطالب بتحقيق دولي

اندلعت مساء أمس السبت مشادات بين فلسطينيين غاضبين وقوات الاحتلال الإسرائيلي بعد استشهاد أسير فلسطيني كان محتجزا في سجن مجدو العسكري بعد أقل من أسبوع عن اعتقاله.

وقد حملت السلطة الفلسطينية و حكومة حماس المقالة إسرائيل مسؤولية استشهاد الأسير الفلسطيني، عرفات جرادات (30 عاما)، و طالبتا ب”تشكيل لجنة تحقيق دولية في ظروف استشهاده.

كما دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف ملابسات وفاة الأسير الفلسطيني في سجن”مجدو”الإسرائيلي ،محملة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن وفاته. وقالت إن الأسير احتجز في ظروف إنسانية صعبة، مؤكدة أن الاحتلال سيدفع عاجلا أم آجلا ثمنا باهظا على جرائمه بحق الأسرى وأبناء الشعب الفلسطيني.

إلى ذلك قالت مصلحة السجون الإسرائيلية أن ثلاثة آلاف أسير فلسطيني أعلنوا إضرابهم المفتوح عن الطعام اليوم الأحد تنديدا بوفاة الأسير عرفات جرادات في سجن مجدو مساء أمس.

ويأتي استشهاد هذا الأسير الفلسطيني في وقت انضم فيه 7 معتقلين فلسطينيين إلى قائمة الأسرى المضربين عن الطعام منذ أشهر، والذين وجهوا نداءا إلى المجتمع الدولي بضرورة إنصاف الأسرى وتطبيق القانون الإنساني الدولي، وهو ما تعكسه هذه الأصداء لبعض الأسرى الفلسطينيين في تسجيل للقناة الأولى:

من جهته أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن وقف الاستيطان والإفراج عن الأسرى خاصة الذين اعتقلوا قبل عام 1994 هو الطريق لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للوصول إلى سلام حقيقي وفق حل الدولتين الذي يدعمه المجتمع الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى