الحدث الدولي

رئيس الوزراء التركي يلوّح باحتمال التدخل العسكري شمالي سوريا

اكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان امس الخميس ان بلاده ستتخذ جميع الاجراءات لمواجهة أي تعاون بين “حزب العمال الكردستاني المحظور واتحاد كردستان الكردى الديمقراطي”في سوريا،ملمحا بذلك إلى احتمال تحرك بلاده عسكريا شمالي سوريا .

وقال اردوغان في مؤتمر صحافي قبيل توجهه الى بريطانيا لحضور حفل افتتاح اولمبياد لندن 2012 ان تركيا لن تسمح بأي حال من الاحول بتزايد نفوذ هذا الحزب بشمالي سوريا ليكون بؤرة تهديد دائمة للأراضي التركية.

واضاف”لن نتفرج على خطط الانفصاليين الاكراد للاندماج مع الحزب الديمقراطي الكردستاني السوري وتهديد الامن والاستقرار في المنطقة”مؤكدا ان الجيش التركي يعمل حاليا لإحباط هذا المخطط.

وأوضح ان تركيا لن تنخدع بـ”الاستفزازات الصادرة من داخل الاراضي السورية”لكنه اكد انها”ستقدم على اتخاذ خطوة ضد المتمردين الاكراد اذا تطلب الوضع مثل هذه الخطوة“.

كما اكد ان تركيا لا تتمنى تعريض سلامة اراضي سوريا للخطر معتبرا ان شمالي سوريا لا يقطنها الاكراد فقط بل مجموعات عرقية مختلطة تضم عربا وتركمانا وان من الخطر اشعال صراع عرقي في المنطقة.

وكشف عن ان وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو سيزور اقليم كردستان العراق الاسبوع المقبل لإجراء محادثات تهدف الى احتواء مخططات مسلحي الحزب الانفصالي بشمال سوريا.

وقال ان داوود اوغلو سينقل المخاوف التركية بهذا الشأن الى المسؤولين في الادارة الكردية بشمالي العراق داعيا الى تضافر الجهود لمنع الانفصاليين الاكراد من اقامة قواعد لهم في سوريا.

وكان اردوغان قد حذر الليلة الماضية في تصريحات تلفزيونية من عمل عسكري تركي ضد سوريا اذا صدر تهديد من اراضيها على تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى