الحدث الدولي

عشرات الجرحى من الفلسطينيين

أصيب اول امس الجمعة العشرات من المواطنين الفلسطينيين والمتضامنين الاجانب بالاختناق الشديد أثر استنشاقهم غازا مسيلا للدموع في مسيرة/ بلعين/ الأسبوعية المناوئة للاستيطان الاسرائيلي وجدار الفصل العنصري وتضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية انه كان بانتظار المتظاهرين قوات كبيرة جدا من جيش الاحتلال الاسرائيلي بين حقول الزيتون على الأراضي المحررة حيث أطلق الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة بالقرب من جدار الفصل العنصري ولاحقوا المتظاهرين بين حقول الزيتون ما أدى إلى احتراق مساحات واسعة من/ محمية أبوليمون/ وإصابة العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق الشديد.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في قرية /بلعين/ أهالي القرية ونشطاء سلام إسرائيليون ومتضامنون أجانب حيث رفعوا الأعلام الفلسطينية وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وتأتي فعالية هذا اليوم تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام وخاصة الأسير عبدالله البرغوثي والأسير محمد الريماوي والأسرى المرضى وكافة الأسرى.

وحملت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين حكومة الاحتلال الإسرائيلي والمجتمع الدولي ومؤسسة الصليب الأحمر الدولية مسؤولية حياة الأسرى المضربين عن الطعام والأسرى المرضى.

وفي قلقيلية أصيب 5 أطفال وعشرات المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق في مواجهات مع جيش الاحتلال خلال قمعهم لمسيرة/ كفر قدوم /الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق منذ أكثر من 10 سنوات.

وكانت عدة قنابل غاز سقطت في منازل الأشقاء زاهي وتيسير وعوض صبحي عبيد ما أدى إلى إصابة أطفالهم الخمسة الذين تتراوح أعمارهم بين 4-7 سنوات إضافة إلى والدتهم المسنة (75 سنة) بحالات اختناق وإغماء عولجت ميدانيا.

واندلعت المواجهات عقب صلاة الجمعة في اليوم الثاني من أيام عيد الفطر السعيد بعد خروج المئات من أهالي القرية برفقة عدد من المتضامنين الأجانب في المسيرة الأسبوعية مرددين الشعارات الوطنية المناهضة للاحتلال وأساليبه القمعية بحق الفلسطينيين.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد قمعت في وقت سابق اليوم مسيرة/ المعصرة/ الأسبوعية المنددة بجدار الضم والتوسيع الاستيطاني في الضفة الغربية واعتقلت متضامنين أجنبيين أحدهما فرنسي والآخر إيطالي.

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم حسن بريجية بأن جنود الاحتلال اعتدوا على المشاركين ومنعوهم من التقدم والوصول إلى الجدار واعتقلوا المتضامنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى