الحدث الدولي

على المينورسو تعديل آليات الرقابة

قال الأمين العام للحقوقيين الصحراويين عبه الحيسن السالك أن قضية اكديم ايزيك هي نقلة نوعية في المقاومة الصحراوية السلمية وينبغي على بعثة المينورسو تكييف وتعديل آلياتها الرقابية لتشمل متابعة ملف حقوق الإنسان المتدهور بالأراضي المحتلة.

أضاف عبه الحيسن خلال نزوله امس السبت ضيفا على برنامج “نقطة حوار” بإذاعة أدرار الجهوية أن إصدار أحكام عسكرية على مدنيين يعتبر فضيحة قانونية وحقوقية ضد مواطنين صحراويين وتكرار لقضية اميناتو حيدر النضالية.

كما كشف عن التنسيق مع منظمات حقوقية إقليمية ودولية ضاغطة لمتابعة ملف حقوق الإنسان داخل الأراضي المحتلة وبالسجون مؤكدا أن الاحتفال بإعلان الدولة الصحراوية الذي أدرك عامه 38 قبل أيام يؤكد أن الشعب الصحراوي مصر على التمسك بالشرعية الدولية وتقرير مصيره.

واضاف أن المبعوث الاممي كريستوفر روس سيقوم بزيارة إلى المنطقة في الأسبوع الثالث من شهر مارس الجاري تشمل الأراضي الصحراوية المحتلة والمحررة وكذا الجزائر وموريتانيا باعتبارهما ملاحظين قبل تقديم تقريره لمجلس الأمن الذي سيخصص جلسة للأوضاع بالصحراء الغربية في ابريل القادم:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى