الحدث الدولي

فرنسا…تجيب السلطة الفلسطينية بــــ” نعم”هذا الخميس

تبذل جهودا حثيثة لضمان تحييد موقف دول أوروبا الغربية على الأقل من الطلب الفلسطيني، لكن وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس أعلن الثلاثاء 27نوفمبر 2012 أن فرنسا ستصوت هذا الأسبوع بالإيجاب لصالح رفع وضع فلسطين في الأمم المتحدة إلى دولة بصفة مراقب.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن فابيوس قوله أمام الجمعية الوطنية الفرنسية”إن هذا التصويت سنقوم به بتماسك وتبصر. تعلمون أن موقف فرنسا الثابت منذ سنوات وسنوات هو الاعتراف بالدولة الفلسطينية.لهذا السبب فعندما سيطرح السؤال الخميس سترد فرنسا ب”نعم”حرصا على التماسك“.

في السياق نفسه، أعلن السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة مارك ليال غرانت أن بريطانيا لم تأخذ بعد قرارا بشأن الطلب الفلسطيني بإعطاء فلسطين صفة مراقب في الأمم المتحدة،وهي تواصل الاتصال بالرئيس الفلسطيني محمود عباس بهذا الشأن.

من ناحيته قال روبرت سيري منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط”(موضوع) دولة فلسطينية تأخر كثيرا وهو أمر ضروري لتلبية التطلعات المشروعة للشعبين (الفلسطيني والإسرائيلي) وهو أهم عنصر للاستقرار في المنطقة“.

وقال سيري في اجتماع بمجلس الأمن الدولي قبل تصويت هذا الخميس:”يأمل الأمين العام للأمم المتحدة أن تنظر كل الأطراف المعنية في عواقب أي قرار يتخذونه بشكل مسؤول “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى