الحدث الدولي

فرنسا تكشف عن لقاء سري مرتقب بين مسؤولين أفغان وممثلين عن طالبان قرب باريس

أعلن لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي امس الأحد ان مسؤولين من الحكومة الأفغانية وحركة طالبان وجماعات أخرى سيجتمعون هذا الاسبوع قرب باريس لبحث مستقبل البلاد مع استعداد قوات حلف شمال الأطلسي للانسحاب في عام 2014.

وأكد فابيوس لـ”راديو فرنسا الدولي”أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أعطى الضوء الأخضر لعقد هذا الاجتماع، مشيرا الى ان هناك “مفاوضات سرية تعقد بين الجماعات المختلفة منذ ثلاث سنوات.”وذكر الوزير أن فرنسا التي قد أكملت عملية سحب جنودها من أفغانستان يوم السبت الماضي، ليس لها دور مباشر في هذه العملية أكثر من استضافتها، علما أن مسؤولين فرنسيين سيكونون حاضرين في الاجتماع المرتقب، حسب مصادر فرنسية.

هذا ونقلت”رويترز”عن كميل جراند مدير مؤسسة البحث الاستراتيجي،وهو معهد بحثي ينظم هذه المفاوضات، أنه من المقرر أن يلتقي المسؤولون فيما بين يومي الأربعاء والجمعة في مكان سري شمالي باريس سيتم إغلاقه تماما. وقال ان حوالي 20 شخصا سيشاركون في اللقاء، موضحا ان “الفكرة هي جعلهم يتحدثون بحرية وخلف أبواب مغلقة“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى