الحدث الدولي

كريستوفر روس يؤكد على ضرورة تسوية مسألة الصحراء الغربية قبل انفلات الأوضاع

أكد المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي للصحراء الغربية السيد كريستوفر روس امس الأربعاء بنيويورك أن الوضع في الصحراء الغربية”جد مقلق”معتبرا أن المراهنة على بقاء الوضع على حاله بخصوص هذه المسألة يعد “خطأ فادحا في الحسابات“.

و في حديثه للصحافة عقب عرض تقريره لمجلس الأمن بعد الجولة التي قام بها مؤخرا بدول المنطقة و أوروبا اعتبر السيد روس أن”الوضع في الصحراء الغربية يبقى جد مقلق كما يجب أن يبقى هذا الوضع ضمن انشغالات المجموعة الدولية”مضيفا أنه”إذا كان اعتقاد البعض بأن الوضع الراهن مقبول فإن ذلك يعد”خطأ فادحا في الحسابات“.

و ذكر السيد روس أنه طبقا للائحة 2044 لمجلس الأمن الأممي الصادرة في أفريل الفارط قد أخطر هيئة القرار الأممية بآخر التطورات بخصوص الملف الصحراوي معلنا بالمناسبة عن المراحل المقبلة لمهمته من أجل ايجاد حل لمسألة الصحراء الغربية.

و يتعلق الأمر كما قال بالبحث عن “حل عادل و دائم للنزاع و مقبول من كلا الطرفين يمكن شعب الصحراء الغربية من تقرير مصيره“.

و اعتبر السيد روس أن”استمرار هذا النزاع قد يولد شعورا متزايدا بالحرمان و قد يؤدي إلى أعمال عنف جديدة تكون مأساوية على شعوب المنطقة“.

و أضاف في نفس السياق أن”مسألة الصحراء الغربية التي ظلت عالقة منذ فترة طويلة يجب أن تسوى و يمكن ذلك إن كانت هناك إرادة في مباشرة حوار حقيقي“.

و أعلن السيد روس بالمناسبة أنه أنه يعتزم مباشرة مشاورات”واسعة”على الصعيد الدولي و الإقليمي قبل استدعاء جولة أخرى من المفاوضات بين جبهة البوليزاريو و المغرب.

و أكد السيد روس بالتالي انه سيجري مشاورات مع”الأطراف الدولية الفاعلة”في المسألة الصحراوية قبل الخوض -كما أوضح- في”جولات دبلوماسية جديدة”في بلدان المنطقة و منها الصحراء الغربية.

و أكد في هذا الصدد أن طرفي النزاع (جبهة البوليساريو و المغرب) و البلدان المجاورة و كذا أعضاء مجلس الأمن “رحبوا بهذا المسعى“.

و أعرب في ذات السياق عن أمله في أن يساهم هذا المسعى في “إرساء قواعد استئناف فعال للاجتماعات” بين طرفي النزاع.

و أكد من جهة أخرى أن”مسؤولية تحقيق تطورات في هذا الشأن تقع أساسا على طرفي النزاع حتى و إن الأمم المتحدة لن تدخر أي جهد من أجل مساعدتهما“.

أطلب من أعضاء مجلس الأمن و المجتمع الدولي توحيد جهودهم من اجل تشجيع طرفي النزاع في مباشرة مفاوضات جدية قصد التوصل إلى حل مشرف يضع حدا”لهذه الوضيعة.

للتذكير ستصوت الجمعية العامة في بداية شهر ديسمبر المقبل على لائحة صادقت عليها اللجنة الأممية الرابعة المكلفة بمسائل تصفية الاستعمار في أكتوبر الفارط تؤكد “حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير“.

و سيقدم الأمين العام الأممي تقريره المقبل حول الصحراء الغربية لمجلس الأمن في أفريل 2013.

و كان السيد روس قد قام من 27 أكتوبر إلى 15 نوفمبر بجولة قادته إلى بلدان المنطقة (المغرب-الصحراء الغربية-الجزائر-موريتانيا) و أوروبا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى