الحدث الدولي

ليلى زروقي في الكونغو الديمقراطية

ستتوجه الممثلة الخاصة للامين العام الاممي للاطفال والنزاعات المسلحة ليلى زروقي نهار اليوم الاحد الى الكونغو الديمقراطية لتقييم التقدم المنجز في اطار تنفيذ مخطط عمل الحكومة لوضع حد لتجنيد الاطفال من طرف القوات المسلحة الكونغولية.

وستلتقي الديبلوماسية الجزائرية بكينشاسا ممثلين عن الحكومة والمجموعة الديبلوماسية وكذا ممثلين لوكالات اممية والبعثة الاممية في الكنغو الديمقراطية وستتوجه ايضا الى غوما.

وفي محادثاتها مع السلطات ستقوم الممثلة الخاصة بتقييم التقدم المنجز والتحديات القائمة من اجل حماية افضل للاطفال وبحث سبل دعم الجهود الرامية لوقف الانتهاكات ضدهم.

وقد وقعت حكومة الكونغو الديمقراطية في اكتوبر الفارط مخطط عمل مع الامم المتحدة يتضمن اجراءات ملموسة مرفوقة باجال لاطلاق سراح الاطفال المعنيين واعادة ادماجهم. كما يتضمن مخطط العمل ترتيبات ترمي الى مكافحة العنف الجنسي تجاه البنات والاولاد.

هذا وقد اشادت زروقي باعلان الرئيس جوزيف كابيلا المتعلق بتعيين ممثل رئاسي حول العنف الجنسي وتجنيد الاطفال معربة عن املها في ان يتم التعيين قريبا. وأكد تقرير نشرته مؤخرا البعثة الاممية في الكنغو الديمقراطية ” أن تجنيد الاطفال من طرف العديد من الجماعات المسلحة يبقى منتشرا في شرق الكونعو“.

وبهذا الشأن طلب مجلس الامن الاممي من كل اطراف النزاع وقف تجنيد الاطفال ودعا سلطات الكونغو الديمقراطية الى مواصلة التطبيق الكامل لمخطط العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى