الحدث الدولي

مؤتمر الرياض يؤكد على المسؤولية العالمية المشتركة في مكافحة الإرهاب

أكد المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب في ختام أعماله اليوم الأحد بالرياض على أن مكافحة الإرهاب مسؤولية عالمية مشتركة تتطلب جهودا حثيثة ومتواصلة ووضع إستراتيجية طويلة المدى لمكافحة الفكر الضال والمنحرف.

واختتم المؤتمر الدولي المعني بتعاون الأمم المتحدة مع مركز مكافحة الإرهاب اليوم أشغاله التي دامت يومين بعد عقد جلسة العمل الرابعة تناولت”بناء الجهود للتعامل مع الظروف المؤدية إلى انتشار الإرهاب“.

ودعا المشاركون إلى تفعيل المقترحات والتوصيات المنبثقة عن المؤتمر حتى تصبح واقعا ملموسا يستفيد منه المجتمع الدولي وضرورة العمل الجماعي من خلال التنسيق والتعاون المشترك وتبادل الخبرات والاستفادة من المشاريع التي يقوم بها مركز الأمم المتحدة وآلية مكافحة الإرهاب التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة والمعنية بتنفيذ إستراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

وناقش المؤتمر الذي يشارك فيه مساعد الأمين العام للأمم المتحدة و ممثلين عن 49 دولة خلال أربع جلسات الركائز الأربع الأساسية للإستراتيجية الدولية لمكافحة الإرهاب التي تمثل محاور المؤتمر وتشمل التدابير الرامية إلى معالجة الظروف المؤدية إلى انتشار الإرهاب وتدابير منع الإرهاب ومكافحته والتدابير الرامية إلى بناء قدرات الدول على منع الإرهاب ومكافحته وتعزيز دور منظومة الأمم المتحدة في هذا الصدد والتدابير الرامية إلى ضمان احترام حقوق الإنسان للجميع وسيادة القانون بوصفه الركيزة الأساسية لمكافحة الإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى