الحدث الدولي

محللون يؤكدون ان إيران تواصل التفاوض دون التنازل عن حقها في تخصيب اليورانيوم

ناقش العدد الجديد من برنامج” زوايا الأحداث” للقناة الإذاعية الأولى هذا الأحد الملف النووي الإيراني عقب الجولة الأخيرة لمفاوضات 5+1 المنعقدة بجنيف و التي فشلت في التوصل إلى إتفاق بين إيران و الدول الكبرى بشأن برنامج إيران النووي.

و في تدخله أكد المحلل السياسي للقناة الأولى الدكتور مخلوف ساحل أنه لا يمكن الفصل بين الدور الإقليمي الإيراني و ما يحدث في المنطقة من تطورات .خاصة فيما يتعلق بالملفين السوري و العراق والدور المحوري الذي لعبته إيران كقوة إقليمية.

و أشار المتحدث ذاته إلى أن”إمكانية الوصول إلى اتفاق تاريخي بين إيران و الغرب و خاصة بين الولايات المتحدة الأمريكية و إيران سيشكل فرصة لأمريكا لتخفي إخفاقها السياسي الذي تعاني منه إزاء الملف السوري“.

وقال إن الإستراتيجية الإيرانية بشأن هذه المفاوضات كانت قائمة منذ بدايتها على نقطتين جوهريتين وهي التفاوض دون التجاهل التام و الكلي للغرب و التفاوض دون التنازل و لو تطلب الأمر وقتا طويلا.

من جهته قال بروجوزوري رئيس لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى الإيراني إن المفاوضات معقدة و حساسة و أكد أن إيران لن تتراجع عن حقها في تخصيب اليورانيوم.

أما المحلل السياسي الإيراني الصادق بور فقد أعرب عن تفاؤله لنجاح حل مشكل الملف النووي الإيراني في الجولة المقبلة من المفاوضات المزمع انعقادها في العشرين من الشهر الجاري و هذا نظرا لاستعدادات الجانب الإيراني في إيجاد حل موضحا أن الحديث عن هذا الموضوع سابق لأوانه .

كما استعرض المشاركون في البرنامج الخلفية الإيديولوجية للموقف الفرنسي و أبعادها على مختلف الأصعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى