الحدث الدولي

مساعدات إضافية لمالي بقيمة 20 مليون يورو

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد عن تخصيصه لمساعدات إضافية بقيمة 20 مليون يورو لدولة مالي من أجل مواجهة الأزمة التي تمر بها .

وأوضحت المفوضية الأوروبية في بيان أن “هذه المبالغ الإضافية ستساهم في تقديم المساعدة إلى سكان مالي وخصوصا سكان الشمال وكذا لدول المجاورة حيث يتواجد اللاجؤون الماليون“.

وأضاف البيان أن “هذه المساعدات ستصرف لتقديم المواد الغذائية والماء والمعدات الصحية والملاجئ والخدمات الطبية وحماية المواطنين الماليين المعدمين خصوصا الأطفال والنساء والكهول“.

وهذه المساعدة الإضافية ترفع القيمة الإجمالية للمساعدات التي قدمها الإتحاد الأوروبي لمالي إلى 101 مليون يورو.

وفي ذات السياق أكدت المفوضة الأوروبية للتعاون الدولي والمساعدات الإنسانية كاترينا جورجيفا في بيان لها أن “ملايين الماليين بحاجة ماسة وعاجلة للمساعدة وأولى أولوياتنا هي تخفيف آلام هؤلاء الأشخاص“.

وتنص خطة أوروبية سيقرها رسميا وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي غدا الإثنين على إرسال بعثة إلى مالى لدعم التدخل الإفريقي لمساعدة البلاد على استعادة السيطرة على الشمال الذي تسيطر عليه جماعات مسلحة منذ عدة أشهر.

وكان الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات المغاربية والإفريقية عبد القادر مساهل قد أكد يوم الجمعة بروما أن حل الأزمة في مالي مرهون بترقية الحوار السياسي بين الماليين و استئصال الجماعات الإرهابية و الجماعات ذات الصلة بالجريمة المنظمة.

و قال مساهل، في تدخله خلال اجتماع تشاوري حول مالي و الإستراتيجية المتكاملة لمنطقة الساحل، أن “إمكانية اللجوء إلى العمل العسكري التي على مجلس الأمن دراستها على ضوء تقرير الأمين العام الأممي يجب أن تستهدف الجماعات الإرهابية و الجماعات ذات الصلة بالمتاجرة بالمخدرات و الجريمة المنظمة اللذان يشكلان خطرا حقيقيا على المنطقة“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى