الحدث الدولي

مظاهرات للطلاب من اجل إصلاح المنظومة التربوية

نظم طلبة مغاربة أغلبهم من الناجحين الجدد في البكالوريا اول أمس الاثنين عديد الاعتصامات و التجمعات عبر مختلف مدن المملكة من اجل المطالبة بإصلاح جذري للمنظومة التربوية و طريقة الالتحاق بالطور الجامعي سيما المدارس العليا و ذلك بدعوة من تنظيم طلابي تم إنشاؤه مؤخرا.

و قد جرت هذه المظاهرات التي بادر بها الاتحاد الطلابي لتغيير المنظومة التربوية في كل من الرباط و الدار البيضاء و فاس و مكناس و طنجة و آسفي و الجديدة و أغادير، من اجل المطالبة “بإصلاح المنظومة التربوية” و “حث المجتمع المدني و الساحة السياسية إلى فتح نقاش حول الإجراءات الواجب اتخاذها حول الإصلاح“.

و قد تجمع أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط حوالي 400 من الناجحين الجدد في البكالوريا مدعومين بأعضاء من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و مناضلين من حركة 20 فيفري التي تطالب بإصلاحات سياسية في المغرب و متعاطفين من حزب أقصى اليسار “النهج الديمقراطي“.

و قد رفع المتظاهرون شعارات سيما من”اجل تعليم شعبي ديمقراطي” و “لا ديمقراطية دون إصلاح النظام التربوي”و كذا “لا تلعبوا بمستقبلنا” و “التعليم في خطر” و “من اجل تعليم شعبي و مجاني“.

و تأتي هذه المظاهرات و التجمعات عقب التصريحات الصحفية الأخيرة لوزير التعليم العالي و البحث العلمي و تكوين الإطارات لحسن داودي، حول إمكانية إعادة النظر في مجانية الدراسات العليا سيما بالنسبة لبعض الفئات الاجتماعية.

إلا انه كذب أمام غرفة النواب (الغرفة العليا للبرلمان) أن يكون قد تقرر وضع حد لمجانية التعليم العالي موضحا أن “المجانية تظل القاعدة و اللامجانية الاستثناء“.

كما تأتي هذه المظاهرات خاصة بعد تعذر التحاق الناجحين الجدد في البكالوريا بالمدارس العليا على الرغم من حصولهم على معدلات عالية في البكالوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى