الحدث الدولي

مظاهرة فى رام الله تطالب بالغاء اى لقاء بين مسؤول فلسطينى مع موفاز

تظاهر نحو مئتين من الشبان الفلسطينيين ،امس السبت فى رام الله مطالبين بالغاء اى لقاء بين مسؤول فلسطينى ونائب رئيس الوزراء الاسرائيلى شاوول موفاز. وياتى هذا التحرك بعدما اعلن مسؤول فلسطينى امس انه عن تاجيل لقاء الرئيس الفلسطينى محمود عباس مع موفاز الذى كان مقررا هذا الاحد. وقال المسوول الفلسطينى رافضا كشف هويته”تم تأجيل موعد لقاء الرئيس عباس مع موفاز الى وقت اخر ولم يتم تحديد الموعد الجديد حتى الان”. وكان اللقاء مع عباس اتى اصلا بناء على طلب موفاز. ومنعت قوات الامن الفلسطينية المتظاهرين من الاقتراب من مقر الرئاسة فى المقاطعة. وقال الناشط على عبيدات ان “موفاز مسؤول عن الجرائم بحق شعبنا فى غزة والضفة الغربية”فى اشارة الى ان موفاز كان رئيس اركان سابقا ثم وزيرا للدفاع خلال الانتفاضة الثانية بين عامي 2000 و 2005 . وكان الرئيس الفلسطينى اكد استعداده للقاء رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتانياهو لاجراء “حوار من دون مفاوضات” شرط ان يتم الافراج عن الفلسطينيين المعتقلين فى اسرائيل قبل توقيع اتفاق اوسلو عام 2003 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى