الحدث الدولي

معاذ الخطيب يؤكد استعداده للتحاور مع نظام الأسد

أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري معاذ الخطيب أن المعارضة السورية مستعدة للتحاور مع النظام السوري ممثلا بنائب الرئيس فاروق الشرع وذلك على”رحيل نظام الأسد“.

وأوضح الخطيب في حديثه للصحافة اليوم الإثنين أن”الحاجة الإنسانية لوقف المعاناة هي التي دفعته لاقتراح مبادرة الحوار مع النظام”مؤكدا أن”الثورة ستستمر على الرغم من دعوات المعارضة إلى الحوار مع النظام“.

وشدد رئيس الائتلاف الوطني السوري على أن”المهم أن يقبل النظام بمبدأ التفاوض على رحيله”مضيفا”قناعتي الشخصية هي أنه إذا كان النظام سيقبل بهذا الأمر ينبغي ألا نغلق الباب أمامه“.

وأشار الخطيب إلى أن هذه الفكرة”كانت بالأساس طرحا شخصيا منه لكنها لقيت استحسان أطراف عدة ومنها الهيئة السياسية المؤقتة للمعارضة السورية”مبديا تفهمه لعدم قبول البعض لها.

وفي هذا الصدد أقر الخطيب بوجود تباينات في الآراء داخل الائتلاف الوطني السوري غير أنه وصفها ب”الشيء الإيجابي”لأن الحوار والتفاعل”سينتج الموقف الأصوب”نافيا وجود أي ضغوط دولية أو إقليمية على المعارضة السورية لدفعها للتحاور مع النظام السوري.

وعن اختيار شخصيات تابعة للنظام السوري لاجراء حوار معها أكد الخطيب أن”بعض أفراد النظام السوري أيديهم غير ملطخة بالدماء ولم يقوموا مباشرة بتعذيب معارضين”مستشهدا بفاروق الشرع نائب الرئيس السوري الذي كان ومنذ بداية الأزمة”يرى ان الأمور في سوريا لا تسير في الطريق الصحيح“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى