الحدث الدولي

منظمة بريطانية تطالب المغرب بمحاكمة عادلة للسجناء الصحراويين

وجهت منظمة”واسترن صحارا كومباين”،التي تناضل من أجل القضية الصحراوية،اليوم الاثنين،رسالة مفتوحة للسلطات المغربية تطالب فيها بمحاكمة عادلة للسجناء السياسيين الصحراويين الـ24 الذين سيمثلون يوم 8 فيفري أمام المحكمة العسكرية المغربية.

و تم تسليم الرسالة التي وقعها رئيس المنظمة السيد كان ريتش لسفارة المغرب بلندن.

وكتب في هذه الرسالة،التي تحصلت واج على نسخة منها، أن”الحجز المستمر للسجناء الصحراويين الـ24 و التحضير لهذه المحاكمة أصبح له صدى دولي قوي”،متسائلة عن”اختيار محكمة عسكرية لمحاكمة متهمين ليسوا بعسكريين“.

و طلب رئيس المنظمة من المغرب”ضمان ان تجري المحاكمة في ظل احترام القوانين الدولية في هذا المجال و عدم اقصاء ملاحظين وطنيين و دوليين من هذه المحاكمة”.

و أعربت المنظمة عن انشغالها فيما يخص مدة حجز هؤلاء المعتقلين الصحراويين التي تجاوزت السنتين و هو امر”غير معقول و ظلم “.

و قال ريتش في رسالته”انني واثق من ان محاكمة جائرة ستزيد المسالة تعقيدا فيما يخص التوصل الى حل عادل و مستديم للنزاع القائم بين بلدكم و الصحراويين الذي يناضلون من اجل استقلالهم“.

و اثارت محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين ال24 المحتجزين من قبل المغرب منذ تفكيك مخيم اكديم ايزيك هبة تضامنية واسعة مع الشعب الصحراوي في بريطانيا.

وقد ادانت عدة منظمات و كذا مناضلون من اجل القضية الصحراوية بشدة النظام المغربي لانتهاكه”الصارخ” لحقوق الانسان في الاراضي المحتلة.

و دعت جمعيات خلال الحملة التحسيسية المنظمة من قبل جبهة البوليزاريو في بريطانيا الحكومة البريطانية الى دعم توسيع عهدة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى