الحدث الدولي

هجوم مسلح على معسكر لقوات الامن المصرية بشمال سيناء

هاجم مسلحون فجر هذا الاثنين معسكرا لقوات الأمن المصرية في شبه جزيرة سيناء وتبادلوا إطلاق النار مع قوات المعسكر قبل انسحابهم حسب ما افادت مصادر امنية.

و اضافت نفس المصادر ان المسلحين الذين رجحت ان يكونوا من المتشددين الاسلاميين هاجموا المعسكر في منطقة العريش بشمال سيناء من شاحنة وأطلقوا نيران أسلحة آلية لكن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا.

ويأتي الهجوم في ظل تهديدات لجماعات جهادية بعمليات ضد قوات الامن في اعقاب تعثر المفاوضات الجارية لإطلاق سراح 24 عنصرا من المتشددين محكوم عليهم بالإعدام والمؤبد في قضايا ارهابية في سيناء وذلك مقابل الافراخ عن 7 جنود من قوات الامن والجيش محتجزين كرهائن منذ الجمعة الماضي.

وحسب ما نقلت الصحافة المصرية فان تباطؤ حسم ازمة الجنود المختطفين لليوم الرابع على التوالي يرجع الى خلاف بين مؤسسة الرئاسة والمؤسسة العسكرية بشان التعامل مع الازمة حيث تميل الرئاسة الى الحلول السلمية وتحاول بقدر الامكان تجنب الحلول العسكرية في اطار موقف عام لجماعة الاخوان المسلمين وأغلبية التيار الاسلامي الذي يعارض فتح مواجهات مع الجماعات السلفية الجهادية فيما ترفض القيادات العسكرية التفاوض باعتبار الخاطفين عناصر اجرامية.

ويجري الحديث عن تحضيرات لعملية عسكرية واسعة وشيكة لتحرير المختطفين تشارك فيها قوات مكافحة الارهاب التابعة للجيش مدعومة بقوات الامن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى