الحدث الدولي

هنية يدعو إلى تشكيل لجنة عليا لرعاية الحوار الوطني

دعا رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية امس السبت إلى تشكيل لجنة عليا لرعاية الحوار الوطني بمشاركة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مجددا تمسك حركته بالسعي لتحقيق المصالحة.

وقال هنية خلال اجتماعه بقيادات من الفصائل الفلسطينية بغزة إن “الشراكة الوطنية ليست نابعة من الأوضاع الحالية والنتائج المترتبة على السياسات المصرية ولا خشية من أي ظرف“.

وطالب هنية خلال الاجتماع ب “وقفة وطنية لمراجعة المسارات ثم الاتفاق على استراتيجية وطنية جامعة تفتح كل الخيارات” مشد دا على أن “تكون هذه الخيارات لحماية الحقوق والثوابت وتفتح المجال للمقاومة في غزة والضفة واستعادة الملفات الوطنية لوضعها الطبيعي“.

ودعا هنية إلى الاتفاق على فعاليات موح دة لحماية الثوابت قائلا إن “وضعنا الفلسطيني وصل الى واقع لا يمكن السكوت عليه“.

من جانبه قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش الذي تحدث باسم الفصائل إن “هنية طالب بإيجاد الآليات والزمان والمكان المناسب لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه من دون الاستغناء عن رعاية مصر لتلك الاتفاقات“.

وأضاف البطش أن هنية دعا الى إيجاد قيم الشراكة باعتبارها لا تحل مكان المصالحة وإنما مبدأ أساسي لإنهاء الانقسام مشيرا إلى أن هنية دعا لمؤتمر وطني لبحث عدة مشاكل في قطاع غزة كمشكلة البطالة والنظافة العامة والحصار والوقود والكهرباء والماء.

وأشار إلى أن الحملات الإعلامية التي تستهدف الفلسطينيين وحركة حماس ظالمة ومفبركة مطالبا بالتمييز بين الأخطاء الفردية وبين الحديث عن الدور الأمني الميداني في مصر وغيرها.

من ناحيته أكد القيادي في الجبهة الشعبية رباح مهنا خلال المؤتمر على خطورة المفاوضات باعتبارها ستتوص ل إلى نتائج ضد مصالح شعبنا مشيرا إلى أهمية الاتفاق على برنامج الحد الأدنى لبرامج الحركات السياسية الفلسطينية وتفعيل الإطار المؤقت لقيادة منظمة التحرير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى