الحدث الدولي

واشنطن تؤكد أنه لم يتم تحديد موعد لعقد مؤتمر”جنيف 2″ حول سوريا

اكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين بساكي ان الولايات المتحدة لم تحدد من الأساس أية مواعيد قصوى لعقد مؤتمر “جنيف 2” حول سوريا، وقالت خلال مؤتمر صحافي “لا بد من النظر إلى الوقت المناسب كي ندفع بالعمليةالانتقالية (في سوريا) قدما“.

وأضافت بساكي انه لم يحدد أي موعد أقصى لا بد من الالتزام به لعقد مؤتمر “جنيف 2” مشددة على التزام الولايات المتحدة والعديد من حلفائها في العالم بحل الأزمة السورية عبر عملية انتقالية سياسية والمؤتمر جزء مهم منها.

واشارت إلى توجه نائبة وزير الخارجية الأميركي ويندي شيرمان ومساعدته إليزابيت جونز إلى جنيف للمشاركة في المشاورات مع مسؤولين روس ومن الأمم المتحدة بشأن التحضير لمؤتمر “جنيف 2“.

وأكدت بساكي على انه لم يحدد موعد للمؤتمر “والمهم بالنسبة إلينا ليس وضع موعد أو جدول زمني محدد بالرغم من اننا نريد ذلك في أقرب وقت ممكن وإنما التأكد من توفير العناصر المناسبة وهذا يشمل انتخاب المعارضة (السورية) لقيادتها..

والعمل مع الروس ومع المعارضة والأمم المتحدة لتحديد أجندة المؤتمر وما سيجري خلاله“.

وأضافت ان “كل ذلك يتطلب وقتا ومن الواضح اننا نريد أن يعقد المؤتمر عاجلا وليس آجلا ولو كان من الممكن عقده يوم غد لكان وزير الخارجية (الأميركي) على متن الطائرة الآن ولكن نعلم ان ثمة عناصر عديدة لا بد من جمعها وهذه ليس مهمة سهلة“.

و في السياق ذاته أقر وزير الخارجية الأميركي جون كيري بأن بلاده تأخرت ببذل الجهد لإنهاء الحرب بسوريا. وفي الوقت الذي عرقلت فيه موسكو إصدار بيان من مجلس الأمن حول الأحداث بمدينة القصير، اتهمت واشنطن بعدم ممارسة ضغوط كافية على المعارضة السورية للمشاركة بمؤتمر “جنيف 2“.

فمن جانبه اعتبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن الولايات المتحدة بدأت متأخرة ببذل الجهود لإنهاء الحرب في سوريا، وقال إنها تحاول منع الانهيار الكامل لهذه الدولة.

وقال كيري في مؤتمر صحفي بواشنطن الاثنين “نحاول منع العنف الطائفي من جر سوريا إلى انهيار كامل وتام، تتفكك فيه إلى جيوب وتدمر مؤسسات الدولة، ويعلم الله كم سيكون عدد اللاجئين الإضافيين، وكم عدد الأبرياء الذين سيقتلون“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى