الحدث الدولي

وضعٌ دامٍ بسوريا عشية العيــــد يرهن الهدنــة التي اقترحها الإبراهيـــمي

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان مدينة /حرستا/ فى ريف دمشق والبلدات المحيطة بها تتعرض لقصف صباح اليوم الخميس فى حين سيطر مسلحون معارضون على حاجز للقوات النظامية في شمال البلاد.

وتأتى هذه الأحداث غداة يوم دام سقط فيه 199 قتيلا فى مناطق سوريا مختلفة منهم خمسون مدنيا فى ريف العاصمة بحسب المرصد.

وقال المرصد اليوم أن /حرستا/ ومناطق محيطة بها وببلدات زملكا وكفربطنا وسقبا تتعرض للقصف من قبل القوات السورية فى محاولة للسيطرة على ريف دمشق/.

وتم العثور امس الاربعاء على جثث عشرين شخصا فى مدينة /دوما/ بريف العاصمة السورية.

وبينما اتهم ناشطون القوات السورية بقتل هؤلاء فجر امس قال الاعلام الرسمى السورى ان”المجزرة” ارتكبتها”مجموعات إرهابية مسلحة“.

وفى دمشق قال المرصد ان اشتباكات تدور بين الجيش السوري وقوات المعارضة على اطراف حيى التضامن والقدم جنوب العاصمة حيث تدور اشتباكات دورية رغم اعلان القوات السورية سيطرتها على مجمل احياء العاصمة منذ جويلية الماضي.

وأحصى المرصد سقوط اكثر من 35 الف قتيل فى النزاع السورى المستمر منذ اكثر من 19 شهرا.

و كان الأخضر الإبراهيمي المبعوث الأممي العربي المشترك إلى سوريا قد أعلن أمس الأربعاءمن القاهرة التي يزورها منذ أمس ان الحكومة السورية وافقت على هدنة إطلاق النار خلال عيد الأضحى مشيرا إلى أنه سيصدر بيانا بهذا الشأن لاحقا.

وتابع في المؤتمر الصحفي المشترك في اعقاب الاجتماع الثلاثي الذي ضم كلا من نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية وجيمي كارتر رئيس وفد الحكماء الدولية وأعضاء الوفد أنه”اذا نجحت هذه المبادرة المتواضعة لتحقيق النار نأمل أن نتمكن من البناء عليها وتحقيق وقف إطلاق نار أمتن وأوسع نطاقا في إطار عملية سياسية كاملة“.

وفي اشارة الى المعارضة قال المبعوث الدولي انه تم الاتصال بعدد من زعماء المجموعات المقاتلة و الاطراف الاخري داخل سوريا ومعظمهم قبل بوقف اطلاق النار خلال أيام عيد الاضحى .

ومن المقرر ان يقدم المبعوث المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سوريا اليوم احاطة بشأن الوضع في سوريا الى مجلس الأمن الدولي.

وكان الإبراهيمي زار سوريا يوم الجمعة والسبت الماضيين في ثان زيارة له منذ تعيينه موفدا خاصا الى سوريا دعا خلالها بعد لقائه الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق جميع الأطراف إلى وقف القتال”بقرار منفرد” خلال عيد الأضحى الذي يبدأ بعد غد الجمعة موضحا أنه سيعود إلى دمشق بعد العيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى