الحدث الدولي

ويليام بورنز يؤكد ان واشنطن تدعم موقف الجزائر بشأن مالي

أكد كاتب الدولة الأمريكي المساعد ويليام بورنز امس الخميس بالجزائر العاصمة أن واشنطن تدعم الموقف “الريادي”للجزائر لصالح ترقية الحوار بين الماليين.

و أوضح بورنز خلال لقاء صحفي بمقر سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر أن”الولايات المتحدة تدعم الموقف الريادي للجزائر لصالح ترقية الحوار بين الحكومة المالية و الطوارق بمالي“.

و أكد بورنز أن بلده يدعم كل الجهود الرامية إلى إحراز تقدم في الحوار السياسي بين الحكومة المالية و الجماعات التي لا تلجأ للعنف في شمال مالي.

و أضاف قائلا”نحن نواصل تفضيل تنسيق الجهود للإسراع في المحادثات السياسية بمالي و نحن ندرك أن للجزائر دور تلعبه في هذا المجال“.

كما اعتبر أن أبعاد الأزمة في مالي متعددة و هي تتمثل في الجانب الأمني و السياسي و الانساني مضيفا أن”نجاح أي استراتيجية يقوم على مدى أخذ هذه الأخيرة هذه الجوانب بعين الاعتبار“.

و قال أن هناك مزيد من”توافق”بين الفاعلين الرئيسيين حول كيفية معالجة كل التحديات التي يفرضها الوضع في مالي.

غير أنه أبرز أن بلده قد يدعم أي تدخل عسكري افريقي محتمل في شمال مالي.

وللتصدي للمشاكل الأمنية التي تواجهها المنطقة أكد كاتب الدولة الأمريكي المساعد أن الولايات المتحدة تؤيد فكرة تعاون مع مالي و كافة بلدان المنطقة في مجال مكافحة الإرهاب.

و في رده على سؤال حول الزيارات المتعددة التي قام بها مسؤولون سامون أجانب إلى الجزائر للتحادث حول الوضع في مالي قال السيد بونز أن هذه الزيارات”تعكس دور الجزائر في تسوية الأزمة في مالي“.

و أضاف السيد بورنز أن”الولايات المتحدة تقدر الدور الذي تلعبه الجزائر لمواجهة الأزمة في مالي و كذا التحديات التي تطرح بكافة المنطقة“.

و يقوم السيد بورنز بزيارة عمل إلى الجزائر للتحادث مع مسؤولين سامين في الدولة حول الأزمة في مالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى