الحدث الدولي

ليلة دامية في بغداد..و”داعش” يتبنى

أفادت وكالة رويترز عن “ارتفاع عدد ضحايا تفجيري بغداد إلى 82 قتيلا و200 جريح”.

وكان داعش قد استهدف سوقاً شعبياً في منطقة “حي الكرادة” غربي بغداد، عبر سيارة مفخخة ركنت على جانب الطريق.

وقتل 75 شخصا على الأقل في التفجير الانتحاري في حي الكرادة المكتظ ببغداد في وقت مبكر من صباح الأحد، وفق ما أكد مسوؤلون.

وأصيب كذلك أكثر من 130 شخصا بجروح في الاعتداء الذي أوقع أكبر عدد من الضحايا في بغداد هذه السنة واستهدف شارعا تجاريا مكتظا بالمتسوقين استعدادا لعيد الفطر.

وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” في بيان تبنيه للهجوم، قائلا إن أحد مقاتليه نفذ الهجوم بسيارة مفخخة مستهدفا تجمعا للشيعة، بحسب ما نقل موقع “سايت” الأمريكي التي يتابع المواقع الجهادية.

وكانت قناة السومرية المستقلة نقلت عن مصادر بالشرطة أن السيارة الملغومة انفجرت قرب مطعم في الكرادة مما أدى إلى سقوط ما لا يقل عن 20 شخصا بين قتيل وجريح .

وأظهر شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي حريقا هائلا في الشارع الرئيسي بالكرادة جراء التفجير.

وقالت القناة إن التفجير الثاني وقع في حي الشعب الشيعي في شمال بغداد مما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى