الحدث الدولي

السعودية تكشف هوية منفذي التفجيرات الاخيرة

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أنها حددت هويات منفذي التفجيرات الانتحارية التي وقعت بالمدينة المنورة ومحافظة القطيف شرقي المملكة فيما تم القبض على 19 متهما.

وقال المتحدث الامني بالوزارة في بيان اوردته وكالة الانباء السعودية (واس) مساء امس الخميس انه “اتضح من اجراءات التثبت من هوية منفذ الجريمة الإرهابية عند المسجد النبوي بالمدينة المنورة بأنه نائر مسلم حماد النجيدي البلوي, سعودي يبلغ من العمر 26 عاما ولديه سابقة تعاطي مخدرات”.

وأضاف المتحدث انه “اتضح كذلك من إجراءات التثبت من هوية منفذي التفجيرالإرهابي بمحافظة القطيف بأنهم كل من عبد الرحمن صالح محمد العمر يبلغ من العمر 23 عاما ممن سبق إيقافهم عام 2014 لمشاركته في تجمعات غوغائية تنادي بإطلاق سراح الموقوفين في قضايا إرهابية”.

بالاضافة الى “إبراهيم صالح محمد العمر يبلغ من العمر 20 عاما وعبدالكريم إبراهيم محمد الحسني يبلغ من العمر 20 عاما وجميعهم لم يستخرجوا بطاقات الهوية الوطنية”.

كمال اشار البيان الى ان فحص العينات المرفوعة من مخلفات الانفجارين في المدنية المنورة والقطيف اظهرت وجود آثار مادة النيتروجلسرين المتفجرة وهي مماثلة للمادة التي ضبطت آثارها بحادث الانفجار بمواقف السيارات بمستشفى سليمان فقيه بجدة.

واعلنت وزارة الداخلية السعودية القبض على 19 متهما على خلفية التفجيرات التي وقعت بالمدينة المنورة ومحافظتي جدة والقطيف “ممن توفرت أدلة وقرائن على علاقتهم بها منهم 7 سعوديين و12 من الجنسية الباكستانية”.

واشارت الوزارة الى ان الجهات الأمنية تستمر في التحقيق بتلك الجرائم على ان يصدر بيان خاص بالمستجدات.

وقد شهدت السعودية يوم الاحد والاثنين الماضيين سلسلة تفجيرات في كل من المدينة المنورة والطائف وجدة.

ووقع التفجير الاول في جدة في موقف سيارات مستشفى سيلمان فقيه قرب القنصلية الامريكية وقالت السلطات ان منفذه انتحاري باكستاني مقيم بالمملكة حسب بيان وزارة الداخلية.

اما التفجيران الاخران فوقع احدهما قرب المسجد النبوي  بالمدينة المنورة مساء الاثنين ونتج عنه مقتل اربعة من رجال الامن واصابة خمسة اخرين فيما حدث الثاني بجوار مسجد بمحافظة القطيف شرق السعودية ولم تنتج عنه اصابات غير ان السلطات اعلنت عن العثور على اشلاء لثلاثة اشخاص هم منفذي التفجير الذين تم الكشف عن هوياتهم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى