الحدث الدولي

توقيف شخصين يشتبه في علاقتهما بالفرنسي رشيد قاسم

أفاد القضاء الفرنسي اليوم الأربعاء أنه تم توقيف شخصين يشتبه في علاقتهما بالمتشدد الفرنسي رشيد قاسم وتوجيه الاتهام لهما، ويفترض أن قاسم أوحى بشكل شبه مباشر بالعمليات الإرهابية الأخيرة التي وقعت في فرنسا، ومن بينها قتل زوجين شرطيين في منطقة باريس في شهر جوان، وكاهن في كنيسة في النورماندي في أواخر شهر جويلية. وكان قاسم “صلة الوصل بين القاتلين وأعطى التعليمات”.

ويذكر أن الفرنسي رشيد قاسم (29 عاما) غادر فرنسا في 2012 للانضمام إلى تنظيم “داعش” في منطقة سيطرته في العراق وسوريا، وهو يدعو منذ أكثر من ستة أشهر إلى تنفيذ أعمال قتل عبر شبكة الرسائل القصيرة تلغرام ويصف بالتفصيل أساليب التنفيذ والأهداف.

وأشارت التحقيقات إلى أن قاسم أدار مخططات الاعتداءات التي دبرتها الخلية النسائية التي تم توقيف عناصرها بعد العثور على سيارة محملة بقوارير الغاز قرب كاتدرائية نوتردام في باريس.

وأوقفت الشرطة الفرنسية الأسبوع الماضي فتى يبلغ 15 عاما في باريس، كان كذلك على اتصال بالشخص نفسه، ويشتبه في أنه أوشك على تنفيذ هجوم بالسلاح الأبيض.

واعتقلت السلطات الأسبوع الماضي مراهقا “تطوع لتنفيذ عمل إرهابي”، وكان على اتصال مع رشيد قاسم، وفتحت تحقيقا بشأنه، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مصادر مقربة من التحقيق.

وذكر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الأحد مجددا أن بلاده أعلنت أعلى مستويات الطوارئ من التهديد الجهادي بعد أن شهدت منذ 2015 سلسلة اعتداءات أدت إلى مقتل 238 شخصا، مؤكدا إحباط مخططات اعتداء “يوميا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى