الحدث الدولي

فرنسا لن تكون بلد “مخيمات” مهاجرين

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن ضرورة تفكيك مخيم اللاجئين في مدينة كاليه الواقعة شمال غرب البلاد بالقرب من نفق المانش المؤدي إلى بريطانيا.

وتطرق هولاند إلى هذا موضوع في أثناء زيارته إلى مدينة تور وسط البلاد، حيث قال إنه “لا مكان لهكذا مخيم في فرنسا”، مضيفا أن اللاجئين المقيمين فيه حاليا، وعددهم 9 آلاف شخص، قد ينقلوا في الأسابيع القادمة إلى مراكز للاستقبال المؤقت.

وأوضح الرئيس الفرنسي أن كلا من هذه المراكز سيتسع لاستقبال ما بين 40 و50 لاجئا لمدة أربعة أشهر، بانتظار أن تدرس السلطات ملفاتهم الشخصية.

وفي رد على انتقادات اليمين الموجهة إلى خطط الحكومة الاشتراكية لتوزيع آلاف المهاجرين المحتشدين حاليا في مخيم كاليه الكبير، قال هولاند الذي طالما لم يتطرق إلى موضوع الهجرة الحساس: إرادتنا هي تفكيك (مخيم) كاليه بالكامل وإيجاد مراكز للاستقبال موزعة في جميع أراضينا”.

وقال الرئيس إن “فرنسا ليست بلدا للمخيمات”، ومع ذلك فـ”لا يجوز تفكيك مخيم دون إيجاد حل (آخر) وإلا فستكون تلك خطوة غير مسؤولة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى