الحدث الدولي

47 قتيلا في ثلاثة أيام من المواجهات القبلية بـ”الكفرة” الليبية

أسفرت مواجهات قبلية في” الكفرة”جنوب شرق ليبيا عن مصرع 47 شخصا على الأقل وإصابة كثر من 100 آخرين في الأيام الثلاثة الأخيرة وفق ما أفاد زعيم محلي ومصادر طبيبة. و تحدث الطبيب طاهر وهلي عن مقتل 32 شخصا في صفوف قبيلة “التبو” وإصابة أكثر من مائة آخرين، أكثر من نصفهم من النساء والأطفال جراء سقوط قذائف هاون، في “الكفرة “التي تقع على الحدود مع تشاد والسودان ومصر. ومن جهته قال عبد الله الزوية زعيم قبيلة” الزوية”إن قبيلته “تكبدت أيضا خسائر بشرية لافتا إلى “مقتل 14 شخصا خلال اليومين الأخيرين”. و أوضح الزوية أن أفرادا في قبيلة”التبو”هاجموا الجمعة لواء درع ليبيا الذي أرسلته السلطات الليبية في بداية شهر فيفري الماضي لإرساء الأمن في المنطقة وأسفر الهجوم عن قتيل واحد. و يذكر ان المواجهات بين قبيلتي” التبو” و”الزوية”التي جرت في فيفري الماضي أسفرت عن أكثر من100 قتيل من الجانبين. و أعلنت منظمات المجتمع المدني والقوى الوطنية والفاعليات السياسية في ليبيا وسكان مدينة”الكفرة” المتواجدين بالعاصمة الليبية طرابلس وبنغازي أمس السبت عن تنظيم وقفات احتجاجية غدا الاثنين للتعبير عن رفضها لاستمرار الأوضاع بمنطقة الكفرة بالجنوب الليبي. وأفاد المنظمون لهذه الوقفات الاحتجاجية في بيان لهم اليوم أمس على مواقع التواصل الاجتماعي- بأن الوقفة الاحتجاجية تأتي في إطار التنديد بموقف الحكومة الليبية تجاه المجازر التي ترتكب يوميا في حق المدنيين بمدينة “الكفرة”. وذكرت مصادر عسكرية أمس بال”كفرة”أن نتائج القصف المتواصل على الأحياء السكنية قد أدى إلى وفاة شخص واحد وإصابة أكثر من 6 آخرين مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي وندرة مياه الشرب. وحسب مصادر إعلامية فإن العديد من منازل المواطنين الليبيين بمدينة” الكفرة”قد تعرضت للتخريب والهدم جراء القصف وكذلك بعض المنشآت العامة ومنها مصرف الوحدة الليبي والذي تعرض للقصف بقذيفة هاون نتج عنها احتراق وانهيار المبنى وحرق محتوياته. وقامت قوات الجيش الوطني الليبي بالمدينة بتوزيع قواتها بشكل كبير تحسبا لأي طارئ قد يحدث حسب تطورات الموقف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى