الحدث الدولي

7 أحزابٍ إسبانية تشكل تكتلا برلمانيا لدعم القضية الصحراوية

أعربت المجموعة البرلمانية”السلام والحرية للشعب الصحراوي”الخاصة بتقوية الصداقة مع الشعب الصحراوي، الجمعة داخل مجلس النواب الأسباني،عن سعادتها و ارتياحها بالافراج عن المتعاونين الأسبانيين والإيطالية المختطفين من مخيمات اللاجئين الصحراويين أكتوبر الماضي .

حسب ما أفادت وكالة الإنباء الأسبانية –إيفي-.

و أضافت”أيفي”أن النواب ثمنوا الخطوات التي قامت بها الحكومة الأسبانية في هذا الشأن والجهود الجبارة لتي بذلت لتحرير الرهائن من خلال بيان أصدره النواب بالمناسبة.

وأشارت الوكالة الأسبانية إلى أن المجموعة البرلمانية تشكّلت حديثا بمجلس النواب بعضوية ممثلي سبعة أحزاب سياسية،مبرزة انها قررت خلال تجمعها داخل مجلس النواب الجمعة،”الشروع”في عملية التنسيق بشكل دوري لدعم الشعب الصحراوي،والتي تولّى حزب الاتحاد التقدم والديمقراطية رئاستها الاولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى