الرئيس بوتفليقة يشرف على مراسم تخرج الدفعات بأكاديمية شرشال

الرئيس بوتفليقة يشرف على مراسم تخرج الدفعات بأكاديمية شرشال

  الجيريا برس / ا.و
  أشرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني اليوم الأربعاء بالأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال على مراسم تخرج الدفعات لسنة 2011-2012. ويتعلق الأمر بالدفعة الأربعين للضباط المتربصين بدورة القيادة والاركان الذين قضوا سنة دراسية واحدة بالأكاديمية والدفعة الثالثة والأربعين للطلبة الضباط العاملين من التكوين الأساسي الذين أنهوا مدة تكوينهم التي دامت ثلاث سنوات والدفعة الخامسة للتكوين العسكري القاعدي المشترك. وكان رئيس الجمهورية قد حل بالأكاديمية حيث كان في استقباله كل من الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع الوطني السيد عبد المالك قنايزية والفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي واللواء احسن طافر قائد القوات البرية واللواء حبيب شنتوف قائد الناحية العسكرية الأولى والعميد سيدان علي قائد الأكاديمية. وبمدخل الأكاديمية أدت تشكيلة عسكرية التحية لرئيس الجمهورية قبل الاستماع الى عرض تضمن معلومات هامة عن مسار التكوين بالأكاديمية والدفعات المتخرجة. وبساحة العلم أشرف الرئيس بوتفليقة على مراسم حفل التخرج التي بدأت بتفتيش وتحية التشكيلات المتكونة من الضباط المتربصين بدورة القيادة والأركان والطلبة الضباط العاملين للسنوات الثلاث. كما قام رئيس الجمهورية بتقليد الرتب وتوزيع الشهادات على المتفوقين الأوائل من الدفعات المتخرجة حيث سلم الشهادة للمتفوق الأول من دورة القيادة والأركان وقلد رتبة ملازم للمتفوق الأول من التكوين الأساسي وسلمه سيف الأكاديمية. وقد تواصلت مراسم الحفل بتسليم الدفعة المتخرجة من الطلبة الضباط العاملين لراية الأكاديمية للدفعة الموالية تلتها عروض رياضية في القتال المتلاحم والكاراتي والحركات الرياضية الجماعية بالسلاح وبدون سلاح ثم تشكيل لوحة تمثل خريطة الجزائر والالوان الوطنية التي جاءت معبرة للذكرى الخمسين لاسترجاع السيادة الوطنية وحماية حدودها من طرف الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني. وقد اختتم الحفل باستعراض عسكري تحت أنغام الموسيقى العسكرية لفرقة الحرس الجمهوري. كما تابع رئيس الجمهورية على شاشة عملاقة البث المباشر لتمارين بيانية نفذت من طرف القوات البحرية والمتمثلة في تمارين البحث والإنقاذ في عرض البحر وتمرين في الإخلاء الطبي بواسطة حوامات البحث والإنقاذ على متن سفينة جزائرية. وقد تم تسمية الدفعات المتخرجية باسم المجاهد المرحوم بوشعيب بلحاج المدعو سي أحمد أحد وجوه الثورة التحريرية المجيدة.
قراءة 1354 مرات آخر تعديل على الخميس, 28 حزيران/يونيو 2012 00:43