مشاكل ولي العهد السعودي تغطي على أخبار العالم !

مشاكل ولي العهد السعودي تغطي على أخبار العالم !
18 آذار 2018

مشاكل ولي العهد السعودي تغطي على أخبار العالم !

  الجيريا برس/ الوكالات
تتوالى مشاكل الأسرة الحاكمة في السعودية، وبشكل أكبر منذ ظهور ولي العهد محمد بن سلمان في المشهد السياسي للمملكة. فبعد إصدار قاضي فرنسي مذكرة اعتقال بشأن شقيقة ولي العهد الأميرة حصة بتهمة الإعتداء على حرفي استأجرته لإجراء تصليحات على شقتها في باريس، هاهي فضيحة أخرى تطفو إلى السطح، ترتبط هذه المرة بشخص ولي العهد، وتتعلق بالعقوق.

ذكر تقرير إعلاميلقناة أمريكية، أن ولي العهد السعوديمحمد بن سلمان، أقدم على احتجاز والدته الأميرةفهدة بنت فلاحآل حثلين، وفصلها عن والده العاهلسلمان بن عبد العزيز، لأنها كانت ضد فكرة وصوله إلى الحكم !

وجاء في تفاصيل التقرير، أن ولي العهد السعودي، يكون قد وضع والدتهتحت الإقامة الجبريةبالقصر الملكي لأكثر من سنتين، والأغرب في كل ذلك أنالملك سلمان لم يكن يعلم بذلك.

ورغم أن المتحدثة باسمالسفارة السعوديةفي العاصمةواشنطن، سارعت إلى نفي الخبر المنشور، وقالت ” لا أساس له من الصحة”، يبقى الموضوع يثير جدلا ويطرح أكثر من سؤال وعلامة استفهام، ولعل السؤال المحرج هنا، هوهل يعقل أن تظل زوجة الملك تحت الحجز، أو تحت الإقامة الجبرية لمدة سنتين، من دون أن يعلم زوجها بذلك، وهو ملك البلاد؟

وكانت صحيفة " لوفيغارو" الفرنسية، نشرت أمس، خبرا عن مذكرة قضائية فرنسية باعتقال الأميرة السعودية حصة، وهي شقيقة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، على خلفية تهمة تطالها، تتعلق بتعذيب حرفي أجرته لإجراء تصليحات على شقتها في باريس، واتهمته بتصوير البيت من الداخل لبيع الصور لوسائل إعلام.

وقال الحرفي الذي تعرض للتعذيب، في شكوى قدمها أمام القضاء، إن الأميرة السعودية، امرت حارسها الشخصي بضربه، فقيده وانهال عليه بلكمات للوجه، قبل ان يجبره على تقبيل رجلي الأميرة السعودية وطرده.

قراءة 914 مرات آخر تعديل على الإثنين, 19 آذار/مارس 2018 00:40