قضية وفاة ياسر عرفات

مندوبو الجامعة العربية يعقدون اجتماعا طارئا هذا الثلاثاء

يعقد مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين اجتماعا طارئا غدا نهار اليوم الثلاثاء لبحث الملابسات المتعلقة باغتيال الزعيم الفلسطينى ياسر عرفات لرفعها للمجلس الوزاري المقرر في سبتمبر المقبل. وذكر الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضى المحتلة محمد صبيح أن الاجتماع الذى سيعقد برئاسة دولة الكويت سيدعو إلى "تشكيل لجنة دولية محايدة للبحث الدقيق والشفاف لمعرفة من وراء جريمة اغتيال عرفات"مشددا على مطالبة كل الدول والهيئات والمنظمات ومراكز الأبحاث المعنية لتقديم المعلومات الكاملة سواء للجامعة العربية أو اللجنة الدولية المقترح إنشاؤها . ولفت إلى أن المندوبين الدائمين سيعدون تقريرا متكاملا عن ملابسات"جريمة الاغتيال"فى ضوء ما كشف عنه من معلومات فى الآونة الأخيرة تمهيدا لإحالته إلى الاجتماع القادم لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية والذى سيعقد فى شهر سبتمبر المقبل. وقال صبيح إن الشعب الفلسطينى والقيادة الفلسطينية والجامعة العربية"يتطلعون ببالغ الجدية لكشف الحقيقة فيما يتعلق بوفاة ياسرعرفات"موضحا أنه في ضوء ما ظهر من نتائج تحليل المعمل السويسرى حول مقتنيات الزعيم الفلسطيني التى استعملها فى أيامه الأخيرة والتى أكدت أنها ملوثة بدرجة عالية من إشعاع البلوتنيوم يفتح مجالا واسعا للبحث عن القتلة المجرمين. وأشار إلى ان عرفات تعرض فى حياته لأكثر من 12 محاولة اغتيال بالسم أو بغيره وكانت أغلب هذه المحاولات مخططة من قبل إسرائيل وهو ما يجعل الشعب الفلسطينى وقيادته وأسرة ياسر عرفات والجامعة العربية يبحثون عن الحقيقة بالتعاون مع جميع الأجهزة والدول المعنية.

قمة الاتحاد الافريقي-الدورة العادية 19

مجلس الأمن و السلم الإفريقي يعرب عن قلقه بشأن جمود عملية السلام بالصحراء الغربية

أعرب مجلس الأمن و السلم الإفريقي عن قلقه بشأن جمود عملية السلام بالصحراء الغربية جراء"تعنت"المغرب و عرقلته للجهود التي يبذلها الوسيط الأممي كريستوفر روس لإيجاد حل عادل و نزيه يقبله طرفا النزاع و يضمن تقرير مصير الشعب الصحراوي. و أوردت وكالة الانباء الصحراوية امس الإثنين أن مجلس الامن و السلم الافرقي ناشد في تقريره دول الاتحاد الافريقي بضرورة دعوة مجلس الأمن الدولي إلى"اتخاذ نهج يخلق ظروف ملائمة"تمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير تماشيا مع الشرعية الدولية والقرارات ذات الصلة الصادرة عن الاتحاد الإفريقي بما فيها خطة العمل التي اعتمدتها الدورة الخاصة لمؤتمر رؤساء الدول والحكومات الافريقية حول النزاعات بافريقيا في 31 أوت 2009. وأضاف ذات المصدر أن تقرير مجلس الأمن والسلم الذي صادقت عليه القمة 19 لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي في جلستها المغلقة يوم الإثنين تطرق إلى تقييم عملية السلام بالصحراء الغربية خلال الفترة ما بين القمتين. ونبه التقرير زعماء القارة إلى أن"الوضع صار أكثر تعقيدا جراء سحب الرباط ثقتها من السفير كريستوفر روس (المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة) في وقت جدد الأمين العام و بعض دول مجلس الأمن دائمة العضوية ثقتها في روس ودعمها لجهود الوساطة". ولاحظ التقرير أن الانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان للصحراويين بالمدن المحتلة في الصحراء الغربية و بالسجون المغربية تؤكدها تقارير العديد من المنظمات الدولية الوازنة مشيرا إلى أن هذا الأمر"لا يجب السكوت عنه خاصة من قبل المجتمعات الافريقية".

العواصف الرعدية تهدد الالعاب الاولمبية بلندن

حالة من القلق تنتاب العاصمة الانجليزية لندن بعد تحذير جديد من العواصف الرعدية مع قرب انطلاق دورة الألعاب الأولمبية في لندن يوم 27 جويلية الجاري. كما يتأثر جنوب شرقي إنجلترا المنطقة التي تقع بها العاصمة البريطانية بتوقعات الطقس السيء ويجب على المواطنين الاستعداد لأمطار غزيرة وفي بعض المناطق لسيول،بحسب ما تحذر منه الأرصاد الجوية.

كرة الهدف-الألعاب شبه الأولمبية-2012

مرتبة رابعة للمنتخب الجزائري في دورة تراكاي اليتوانيا

إحتل المنتخب الجزائري لكرة الهدف (رياضة المعاقين) المرتبة الرابعة في دورة تراكاي (ليتوانيا) الدولية التحضيرية للألعاب شبه الأولمبية المقررة بلندن من 29 أوت إلى 09 سبتمبر القادمين. وقد انهزم زملاء القائد محمد مقران ضد منتخب تركيا (المتوج في الألعاب العالمية الاخيرة بالميدالية الفضية), في اللقاء الترتيبي بنتيجة (6-5),بينما كان الفريق الجزائري متفوقا قبل دقيقة من نهاية المباراة. في اللقاء نصف النهائي, أقصيت الجزائر على يد منتخب ليتوانيا-2 بنتيجة (11-4). وكان أشبال المدربين محمد بطهرات وعبدالقادر خديم قد تأهلوا إلى الدور الثاني (نصف النهائي), بعدما احتلوا المركز الثاني في المجموعة (أ) بعد تفوقهم على البرازيل (6-5) وإنجلترا (14-4) وليتوانيا-1 (9-7) قبل الانهزام أمام تركيا بنتيجة (4-3). وقد نشط منتخبا ليتوانيا-2 والولايات المتحدة الامريكية اللقاء النهائي الذي عاد إلى ليوتانيا-2 (3-1). وعن الدورة أوضح المدرب الوطني بطهرات قائلا:"دورة تراكاي سمحت مرة أخرى لاشبالنا الاحكتاك مع منتخبات قوية في رياضة كرة الهدف.كانت دورة جيدة بكل المقاييس سواء بالنسبة للاعبين أو الطاقم الفني". وبموعد ليتوانيا, تكون التشكيلة الوطنية التي كانت مشكلة من ستة لاعبين (ثلاثة من صنف ب2) وثلاثة آخرين من صنف ب1 (مكفوفين كلية), قد خاضت آخر دورة تقييمية لها تحسبا للألعاب شبه الأولمبية." بعد هذا اللقاء, يكون منتخبنا قد لعب ما لا يقل عن 22 مباراة في ظرف شهرين وهو رقما قياسيا بالنسبة للاعبينا وهو ما سمح لهم تصحيح العديد من الاخطاء والتعرف على مستواهم الحقيقي قبل اقل من شهر ونصف من انطلاق موعد لندن". المنتخب الجزائري الذي خاض فعاليات دورة تراكاي كان مشكلا من: محمد مقران (القائد) و عبدالحليم العربي ودريس علان وعماد الدين غودمان ومحمد والي وكمال بلعمري."على العموم,نحن راضون بمردود الفريق لكل. الفريق ترك بصمته في الدورة حيث توج مقران بكأس أحسن هداف (30 هدفا). الاهم من كل هذا,أن اللاعبون عمل بكد وجد خاصة من الجانب البدني والتقني والتكتيكي",كما ألح على قوله بطهرات. ويتبقى في برنامج"الخضر"قبل موعد الألعاب شبه الأولمبية إجراء ثلاثة تربصات.الاول مقرر من 23 جويلية إلى 2 أوت والثاني من 6 إلى 17 أوت القادم بالجزائر, بينما الثالث والاخير برمج بلندن من 22 إلى 29 أوت,وسيكون من أجل التأقلم مع أجواء الألعاب."إبتداء من الاسبوع القادم, سنركز كل عملنا مع اللاعبين على الجانب الخاص بالمقابلات (طريقة الدفاع وتحسين الرميات وحسن تسديد المخالفات..الخ). إنها أمور لابد من التحكم فيها, لانها محددة في كثيرا من الاحيان لمستقبل الفريق في الدورة" كما أكده المدرب الوطني. و للاشارة أنه بالنسبة لدورة الألعاب شبه الأولمبية بلندن,المنتخب الجزائري سيتدعم باللاعب محمد فيراس الذي سيكون له شرف تمثيل الجزائر أيضا في رياضة ألعاب القوى.

الولايات المتحدة تؤكد مساندتها و مواصلتها للمبعوث الاممي للصحراء الغربية

أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط سامويل كابلان أن بلده سيواصل مساندة مبعوث الأمين العام الأممي للصحراء الغربية كريستوفر روس إلى غاية نهاية مهمته من أجل ايجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية. و صرح كابلان في حديث لصحيفة"المساء"المغربية الصادرة الإثنين أن"الولايات المتحدة ستواصل مساندة كريستوفر روس إلى غاية انتهاء مهمته من أجل ايجاد حل للصحراء الغربية مضيفا أن بلده يساند"المسار الأممي و كرستوفر روس جزء منه". وبعد أن ذكر بأن روس عين من قبل الأمين العام الأممي أكد الدبلوماسي الأمريكي أن"جهود الامم المتحدة لن تكون مثمرة دون مساندة المبعوث الأممي". و كان المغرب قد قرر شهر ماي الفارط سحب الثقة من السيد روس بحجة أن قرارات هذا الأخير"غير محايدة و غير متوازنة"و أن"تصرفاته خرجت عن الخطوط العريضة التي حددتها المفاوضات في مجلس الأمن". و إثر هذا القرار المغربي أكد مارتن نسيرسكي الناطق الرسمي باسم بان كي مون أن هذا الاخير"يثق كلية"في كريستوفر روس. كما كان متحدث باسم كتابة الدولة الأمريكية قد صرح أن الولايات المتحدة"تدعم مسار الأمين العام الأممي حول الصحراء الغربية و جهود مبعوثه الشخصي كريستوفر روس". و كان فرحان حق مساعد المتحدث باسم الامين العام للأمم المتحدة السيد بان كيمون قد أكد الأسبوع الفارط أن الأمين العام الأممي"يثق كلية"في مبعوثه الشخصي للصحراء الغربية. في رده عن سؤال حول الاخبار التي نقلتها أحدى الصحف العربية الصادرة بلندن و التي مفادها أن الامين العام الأممي لقي رفضا من قبل العديد من الدبلوماسيين الدوليين لاستخلاف مبعوثه الشخصي للصحراء الغربية أكد السيد حق دون اي تعليق آخر أن"الأمين العام الأممي يثق كلية في كريستوفر روس".

الجزائر و فرنسا تقرران إتمام الاتفاقات الأولوية في تعاونهما

صرح وزير الشؤون الخارجية،مراد مدلسي،مساء أمس الأحد بالجزائر العاصمة أن الجزائر و فرنسا قررتا أن تستكملا "في اسرع ما أمكن"بعض الاتفاقات الأولوية في مجال التعاون الثنائي. وخلال ندوة صحفية نشطها مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس عقب جلسة عمل،أكد السيد مدلسي قائلا"لقد اتفقنا على العمل على استكمال الاتفاقات الأولوية في أسرع ما يمكن. وأشار إلى أن البلدين قررا أن يقدما"إسهاما أكثر وضوحا لعلاقاتهما السياسية و الاقتصادية و ذات البعد البشري و كذلك للتعاون العسكري و الأمني"ملاحظا أن كلا من هذه المسائل سجلت "تقدما". بخصوص الأرشيف أوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن الطرفين اتفقا على تنصيب لجنة مشتركة. على الصعيد الاقتصادي اشار السيد مدلسي إلى أن الجزائر و فرنسا قررتا مواصلة العمل الذي تمت مباشرته في الأشهر الأخيرة من اجل استكمال بعض الاتفاقات الأولوية ذاكرا قطاعات صناعة السيارات و الصناعة الصيدلانية و مواد البناء و البتروكيمياء. وبشان البعد البشري سجل الطرفان"تحسنا"على مستوى تنقل الشخاص من خلال"تحسن شروط الحصول على التأشيرة"مبرزا ضرورة بذل مزيد من الجهود في هذا المجال. وبعد أن اعرب عن ارتياحه للعلاقات القائمة بين الجزائر و الاتحاد الأوروبي اعلن السيد مدلسي أنه تم"رسميا" الانتهاء من مسألة التفكيك الجمركي. وعن سؤال بخصوص العلاقات الجزائرية المغربية أوضح السيد مدلسي أن هذه الأخيرة"تزداد كثافة". و أضاف في هذا السياق"يمكننا اليوم أن نقول بان العلاقة بين الجزائر و المغرب هي علاقة تتسم بالهدوء و تصاغ على أسس جديدة بما فيها مسألة الحدود التي لم تعد كما قال موضوعا محظورا". و بخصوص الصحراء الغربية أوضح الوزير أن هذه الاخيرة تبقى من مسؤولية الأمين العام الأممي للأمم المتحدة و مبعوثه الخاص و الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن"خاصة فرنسا".

لابدا من ارادة حقيقية في الانتقال الى مرحلة جديدة بين الجزائر و فرنسا

أكد وزير الشؤون الخارجية الفرنسي السيد لوران فابيوس امس الأحد بالجزائر إرادة كل من الجزائر و فرنسا في الانتقال الى"مرحلة جديدة"في علاقاتهما. و صرح السيد فابيوس خلال ندوة نشطها مع وزير الشؤون الخارجية السيد مراد مدلسي أن عبارات"إعطاء دفع جديدة و الانتقال الى مرحلة جديدة و شراكة مميزة ليست جوفاء بل أنها تنم عن إرادات ملموسة تحذو الطرفين الجزائري و الفرنسي". اضاف قائلا"نعتقد على اساس الموضوعية و الجوار و الصداقة أن كل الشروط مجتمعة لتجسيد على المرحلة الجديدة التي تعتبر ضرورية بالنسبة للبلدين". و أعرب السيد فابيوس عن ارتياحه للمحادثات التي جمعته بالسيد مدلسي مشيرا إلى أن زيارته للجزائر و هي أول زيارة له في بلد عربي منذ تعيينه على الدبلوماسية الفرنسية تأتي في"سياق خاص"إذ أنها تتزامن و احياء الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر و انتخاب رئيس جديد للجمهورية الفرنسية. وأضاف بأن"المحادثات كانت مجدية وميسرة على الصعيدين الثنائي و الدولي فلقد اتفقنا بخصوص كل المواضيع التي تطرقنا اليها"و ذكر بهذا الخصوص الأرشيف و الاقتصاد و الأمن و الدفاع و تنقل الأشخاص. كما أعلن عن الزيارة التي سيقوم بها قريبا وزير الداخلية الفرنسي،مانويل فالس للتطرق إلى المجال الإداري. وأضاف في نفس السياق أن البلدين اتفقا ليحضرا سويا للفترة 2012-2016 ملفا يختصر كما قال"مختلف عناصر التعاون". و أضاف أن هذا الملف"سيكون جاهزا قبل نهاية شهر اكتوبر حتى تتم الزيارة التي من المقرر أن يجريها الرئيس فرانسوا هولاند قبل نهاية سنة 2012 على اساس عمل تمهيدي و دقيق و يسمح بالمضي قدما".

انطلاق فعاليات اسبوع السينما الجزائرية بالقاهرة

انطلقت ليلة الاحد فعاليات أسبوع السينما الجزائرية بالقاهرة تحت عنوان" 50 عاما على السينما الجزائرية وعيد الاستقلال"بعرض فيلم"معركة الجزائر" للمخرج الايطالي جيو بونتيكورفو والذي يروي وقائع الكفاح المسلح ضد المستعمر داخل الجزائر العاصمة. و حضر افتتاح فعاليات هذا الاسبوع رئيس الوزراء المصري السابق عصام شرف وسفراء ومهتمون بفن السينما في مصر وصحافيون وعدد كبير من الجمهور. وقد حبس فيلم"معركة الجزائر"الذي يعد احد روائع الافلام التي تناولت الثورة التحريرية انفاس الجمهور الذي تفاعل مع احداث الفيلم واندمج بمشاعره مع اللقطات وصفق للعمليات التي نفذها المجاهدون كرد فعل على اعمال القمع البربرية التي مارستها قوات الاحتلال الفرنسي ضد الجزائريين العزل. وقد تبع العرض بندوة بعنوان"الانتاج السينمائي الجزائري تاريخ وآفاق"نشطها نقاد من الجزائر ومصر وتم خلالها استعراض جوانب المرأة في السينما الجزائرية وانتقال السينما الجزائرية من معالجة احداث الثورة التحريرية الى تناول القضايا الاجتماعية ثم مرحلة الركود اثناء العشرية السوداء و الانتعاشة الجديدة على يد مجموعة من المخرجات والمخرجين الذين يحملون امالا لاستعادة امجاد السينما الجزائرية. واهم ملاحظة خرج بها هؤلاء النقاد هو انه وعلى الرغم من قلة الانتاج السينمائي الجزائري إلا ان الافلام الجزائرية اثبتت جدارتها في الخارج وحققت عدة جوائز عالمية كان اشهرها السعفة الذهبية في مهرجان كان في 1975 التي نالها فيلم"وقائع سنين الجمر"للمخرج الجزائري الكبير لخضر حامينا وهو الفيلم العربي الوحيد لحد الآن الحائز على هذه الجائزة. ويذكر ان اسبوع السينما الجزائرية سيدوم من 15 من 19 جويلية الجاري وينظم بالتعاون بين مهرجان الاقصر للسينما الافريقية وسفارة الجزائر بالقاهرة وصندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الاعلام المصرية . وقد برمج خلال هذه التظاهرة التي تتزامن والاحتفالات بالذكرى الخمسين للاستقلال الوطني مجموعة من اشهر الافلام الجزائرية ومنها"حرب الجزائر و"وقائع سنين الجمر"للمخرج لخضر حامينا وفيلم"الافيون والعصا" /1971/ للمخرج احمد راشدي والخارجون عن القانون"للمخرج رشيد بوشارب وكذا فيلم عودة الابن الضال وهو انتاج جزائري مصري مشترك للمخرج المصري يوسف شاهين.

لعمامرة يؤكد من"اديس ابابا"

اجماع الدول الإفريقية على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية في مالي

أكد محافظ السلم والأمن للاتحاد الإفريقي رمطان لعمامرة أن المشاورات الجارية حول الوضع في مالي و بيان قمة مجلس السلم و الأمن يعكسان"توافقا تاما"لمجموع الدول الإفريقية بشأن حل سياسي في مالي يحافظ على السلامة الترابية لهذا البلد. و أضاف أن هذا الحل السياسي يتمثل في تشكيل حكومة وحدة وطنية من طرف القوات المالية في أقرب الآجال (قبل 31 جويلية 2012) إذ أن حكومة وحدة وطنية "تكون معززة من حيث الشرعية و القوة و الاستقرار و القدرة على صياغة سريعة لخارطة طريق كفيلة بتسيير المرحلة الانتقالية على مدى 12 شهرا". كما أوضح أن "خارطة الطريق هذه يجب أن تدرج بالضرورة التكفل بمطالب تسوية الأزمة في شمال مالي". و صرح لعمامرة انه"تبعا لكل المشاورات و قراءة البيان الذي توج قمة مجلس السلم و الأمن تجلى توافق تام في تحاليل و أعمال مجموع الأطراف الإفريقية"موضحا أن الأمر يتعلق ب"إعطاء البحث عن حل سياسي للازمة المالية كل حظوظها". و أكد السيد لعمامرة يقول "نحن واثقون من أنه بفضل مرحلة القرارات التي حددها مجلس السلم و الأمن سنتمكن من مساعدة إخواننا الماليين في تحقيق هذه المرحلة الأولى (حكومة وطنية) الضرورية لإعادة هيكلة و بناء و تعزيز قطاع الدفاع و الأمن المالي حتى يتمكن الماليون الاضطلاع بأنفسهم بمسؤولياتهم السيادية أمام متطلبات الخروج السريع من الأزمة". و في تطرقه لاجتماع قمة مجلس السلم و الأمن التي عقدت السبت بأديس أبابا أكد السيد لعمامرة أن النقطة الخاصة بمالي"بالغة الأهمية" بحيث أن الأمر يتعلق بالنسبة لمجلس السلم و الأمن ب"تنسيق وجهات النظر و الخروج بمبادرات عملية لتعبئة العمل الإفريقي المشترك سواء تعلق الأمر بعمل البلدان الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا أو بلدان الميدان أو البلدان الإفريقية الممثلة لإفريقيا ضمن مجلس الأمن الاممي". و يرى محافظ السلم و الأمن للاتحاد الإفريقي أن اجتماع مجلس السلم و الأمن شكل"فرصة سانحة لتصور المسعى الإفريقي المشترك على أساس تأكيد كل ما تم تحديده من طرف هيئات الاتحاد الإفريقي و القمات المتتالية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا و كذا للتشاور بين وزراء بلدان الميدان الجزائر النيجر مالي و موريتاني بما فيها قمة نواقشط. كما حظيت بلدان اتحاد المغرب العربي أيضا بهذا"الدعم"بالاجتماع الوزاري الأخير الذي عقد في الجزائر و الذي كان له الفضل كما قال في"تسليط الضوء على مخاطر الوضع الأمني في منطقة المغرب العربي انطلاقا من المنطقة الساحلية الصحراوية"و الرهانات التي يطرحها". و فيما يخص المجموعات الإرهابية و الشبكات الإجرامية اعتبر لعمامرة انه يتعين على بلدان المنطقة"أولا و قبل كل شيء"التجنيد أكثر على أساس"تقاسم القيم و التطلعات و تقاسم عادل للتضحيات"من اجل إخضاع الشبكات الإجرامية "لكل صرامة القانون".

"كوفي عنان"يزور موسكو و"بان كي مون"يزور الصين لحثهما على دعم تحرك ضد سوريا

سيقوم مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان والأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون اليوم الاثنين بزيارة الى روسيا والصين لحث كلا الدولتين على دعم تحرك اقوى ضد الرئيس السوري بشار الاسد من اجل وقف العنف في سوريا. و من المنتظر أن يلتقى عنان الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجي لافروف خلال يومين من المحادثات في موسكو وفق ما اعلن المتحدث باسمه احمد فوزي. وقد أدى رفض روسيا التحرك ضد حليفتها دمشق الى وقف بيان الخميس من مجلس الامن يندد بمقتل اكثر من 150 شخصا في بلدة التريمسة. وجاء في مسودة البيان ان الحكومة السورية تنتهك التزاماتها الدولية وتم تمريره على الدول الاعضاء ال15 في المجلس الجمعة غير أن الوفد الروسي قال ان ليس بإمكانه اعتماد النص بدون الحصول على موافقة موسكو. 3_copy_copyمن جهته يتوجه بان كى مون الى الصين الاثنين لحضور قمة الصين افريقيا لكن الملف السوري سيهيمن على محادثاته حين يلتقى الرئيس الصينى هو جينتاو ورئيس الوزراء وين جياباو ووزير الخارجية يانغ جيشى ومسؤولين اخرين وفق ما اعلن مسوول فى الامم المتحدة. وتأتي هاتان الزيارتان في مرحلة حساسة من النزاع المستمر منذ 16 شهرا في سوريا. علما أن أمام مجلس الامن الدولي مهلة الى غاية يوم الجمعة المقبل للتجديد مهمة المراقبين فى هذا البلد لكنه منقسم حول الدعوات الغربية لتعزيز العقوبات.