تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 43

بوبكر كيتا يؤكد خلال ندوة يومية المجاهد

المسار الديمقراطي بــ" مــالي " مرهون بعودة النظام الدستور

أكد رئيس الوزارء السابق و الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني لمالي السيد ابراهيم بوبكر كيتا هذا الأربعاء بالجزائر العاصمة أن "عودة النظام الدستوري وحدها كفيلة بالسماح بإعادة ارساء مسار ديمقراطي" في بلده. و صرح كيتا خلال ندوة مشتركة نظمتها يومية المجاهد و جمعية مشعل الشهيد في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى ال50 للاستقلال "نحن ندين بشدة انقلاب 22 مارس الفارط لأنه لا يوجد ديمقراطي يوافق على ما جرى في مالي". كما ركز الوزير الأول السابق على ضرورة "مساعدة الجيش المالي على النهوض و العودة إلى حياة دستورية عادية" منددا في نفس الوقت بالعقوبات التي فرضت على مالي غداة الانقلاب. و أضاف أن الجيش المالي"جدير بان يعاد تاهيله بالتجهيزات و الوسائل اللوجستية لأن مهمته تتمثل في الدفاع عن وحدة الوطن". و ردا عن سؤال حول امكانية حدوث تدخل أجنبي لمساعدة مالي على الخروج من أزمته أبدى السيد كيتا رفضه لمثل هذا الخيار مؤكدا بأن الماليين "ملزمين بالحفاظ على وحدة وطنهم". و اضاف السيد كيتا "هناك اليوم مكانة للحوار الأخوي بين الماليين الحقيقيين و ليس أولئك الذين يمارسون الرعب و التهريب بشتى أنواعه" محذرا من التهديدات الارهابية و الجريمة و أزمة انسانية. و بشأن الجهود المبذولة من أجل مساعدة مالي على الخروج من الأزمة التي تهزه أوضح أن "دور كل واحد بالغ الأهمية لإيجاد حل" مركزا سيما على الدور "الهام للغاية" للجزائر "بحكم تجربتها و ذكائها" في تسوية الأزمات. و قد شارك السيد كيتا يومي 8 و 9 جويلية بالجزائر العاصمة في الندوة الافريقية ضد عودة الاستعمار إلى افريقيا.

عنان يقدم تقريره اليوم حول الأوضاع في سورية لمجلس الأمن

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية باتريك فينتريل إن المبعوث الدولي إلى سورية كوفي عنان، سيقدم تقريرا لمجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء بشأن الأوضاع في سورية ومجمل المحادثات التي أجراها في دمشق وطهران. وكان عنان قال خلال زيارته إلى طهران، التي وصل إليها الاثنين لعقد محادثات مع مسؤولين كبار بشأن المستجدات الأخيرة في سوريا، أنه يمكن العمل مع إيران للمساعدة بحلحلة الوضع في سوريا. وقدم عنان، في ماي الماضي تقريرا إلى مجلس الآمن حول ما آلت إليه خطة السلام إلى سورية وذلك للمرة الثالثة منذ بدء مهمته في سورية. وتوجّه عنان إلى طهران من دمشق، حيث التقى بالرئيس بشار الأسد وقال لقد أجرينا محادثات بناءة وصريحة مع الرئيس الأسد وناقشنا سبل إنهاء العنف والطرق إلى ذلك، مضيفا اتفقنا على منحى جديد وسوف أتشاطره مع المعارضة المسلحة. وكان عنان وصل يوم الأحد إلى فندق"داما روز"في دمشق، حيث يقيم أعضاء بعثة المراقبين التابعين للأمم المتحدة، وكان في استقباله نائب وزير الخارجية فيصل المقداد، حيث عقد الجانبان اجتماعا في الفندق. وقال عنان في مقابلة نشرت يوم السبت إنه تم بذل جهود كبرى لمحاولة حلّ الأزمة السورية بطريقة سلمية وسياسية، و أضاف من الواضح أننا لم ننجح، وقد لا يكون من ضمانة أننا سننجح. وتأتي زيارته لدمشق بعد أكثر من أسبوع على عقد اجتماع لمجموعة اتصال دولية بشأن سورية الذي استضافته جنيف في محاولة لإعادة خطة متعثرة للسلام إلى مسارها الصحيح، حيث اتفق المشاركون على خطة تتضمن وقف العنف وتشكيل حكومة انتقالية تضم أعضاء من السلطة الحالية في سورية والمعارضة، كما تأتي بعد 3 ايام على عقد مؤتمر"أصدقاء سورية في باريس.. ويشهد المجتمع الدولي خلافات شديدة في كيفية التعامل مع الأزمة السورية,حيث تطالب دول عربية وغربية بالإضافة إلى"المجلس الوطني السوري"المعارض بتشديد العقوبات على سورية, فضلا عن أهمية اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي للتصويت على مشروع قرار جديد تحت البند السابع ضد سورية يسمح باللجوء إلى"القوة العسكرية القسرية",فيما تعارض كل من روسيا والصين صدور أي قرار في مجلس الأمن يقضي بالتدخل العسكري في سورية, لافتين إلى أن ما يحدث في سورية شأن داخلي يجب حله عبر حوار وطني .

الألعاب الأولمبية لندن 2012

39 رياضيا بينهم 12 لاعبة في الكرة الطائرة يشاركون الأولمبياد

يشارك 39 رياضيا جزائريا, بينهم 12 لاعبة في الكرة الطائرة, في الألعاب الأولمبية المقررة بلندن(27 جويلية-12 أوت),حسبما علم امس الثلاثاء من قبل اللجنة الاولمبية الجزائرية. وستكون الملاكمة الجزائرية ممثلة بأكبر عدد من المشاركين مقارنة مع بقية الرياضات,متبوعة بألعاب القوى بستة عدائين, حيث تراجع العدد بالمقارنة مع أولمبياد 2008 ببكين عندما بلغ العدد 14 بينهم أربع سيدات.بينما تحتل المصارعة المشتركة المرتبة الثالثة بثلاثة رياضيين, فيما جاء الجيدو و المبارزة في المركز الرابع برياضيين إثنين. ويأتي,في المركز الاخير, كل من التجديف, التايكواندو, رفع الاثقال والدراجات بمشارك واحد فقط عن كل رياضة. الرياضيون المتأهلون للأولمبياد المقبلة: الملاكمة (8): فليسي محمد (49 كلغ), براهيمي سمير (52 كلغ), محمد الأمين وضاحي (57كلغ),عبد المالك رحو (75 كلغ), شادي عبد القادر (60كلغ), شعيب بولودينات (91 كلغ), عبد الحفيظ بن شبلة (81 كلغ) عبادي الياس (69كلغ). ألعاب القوى (6): فيلالي طيب وسعاد آيت سالم (ماراطون), محمد خالد بلعباس (3000 متر-موانع), توفيق مخلوفي (800 متر), رابح عبود (5000 متر) وعصام نيما (القفز الثلاثي). المصارعة المشتركة (3): طارق عزيز بن عيسى (55 كلغ), محمد سرير (66 كلغ) الوافي محمد رياض (84 كلغ) الجيدو (2): صوريا حداد (52 كلغ), صونيا عسلة (أكثر من 78 كلغ). المبارزة (2): موتوسامي ليا, أنيسة خلفاوي تايكواندو (1): اليمين مقداد (54 كلغ). التجديف (1): أمينة روبة (السكيف). رفع الأثقال (1): وليد بيداني (105 كلغ). الدراجات (1): عز الدين لعقاب الرماية (1): زياد فاتح (دعوة) السباحة (1): نبيل كباب (دعوة) الكرة الطائرة: المنتخب الوطني للسيدات (12 لاعبة)

زيادة في أجور الحرس البلدي و بأثر رجعي من جانفي 2008

قررت وزارة الداخلية والجماعات المحلية رفع أجور عناصر الحرس البلدي وتلبية كافة مطالبهم الاجتماعية،و أشارت إلى المكاسب المحققة لفائدة أعوان الحرس البلدي الذين منعوا اول امس الاثنين من السير نحو مقر رئاسة الجمهورية لتنظيم تجمع و المطالبة بحقوق اجتماعية ومهنية. و يتعلق الأمر برفع المنحة الغذائية الشهرية التي انتقلت من 3000 دج إلى 4200 دج و النظام التعويضي بأثر رجعي ابتداء من 01 جانفي 2008 مما سمح برفع منحة المردودية من 20 إلى 30 بالمئة على أساس الراتب الجديد و رفع منحة الخطر و الإلزام بنسبة 10 بالمئة بحيث بلغت نسب 35 و 40 و 45 بالمئة على أساس الراتب الجديد. وعليه فان عناصر الحرس البلدي سيستفيدون من زيادة بأثر رجعي للفترة الممتدة من 01 جانفي 2008 إلى 01 جويلية 2011 تاريخ تطبيق النظام التعويضي الجديد الأمر الذي سيؤدي حتما إلى رفع أجور الفترة المرجعية التي تحسب على أساسها منح التقاعد النسبي الاستثنائي. وأكدت وزارة الداخلية أن قنوات الحوار كانت دائما مفتوحة بين الوزارة والهيئة المعنية بالقرار وكل أيام السنة . وتبيانا لذلك يقول الظاهر الطيب توفيق،مدير فرعي للقوانين الاساسية بوزارة الداخلية والجماعات المحلية في ميكروفون القناة الاولى:"ان أجور هذه الفئة كمبلغ صافي تتراوح بين 27 ألف دج الى أزيد من 50 ألف دج بالنسبة لرئيس فصيلة ،وعاد ليؤكد أن ذلك دون احتساب منحة التغذية . وأضاف المدير الفرعي للقوانين الاساسية بوزارة الداخلية كاشفا بما يقطع الشك والتأويل"ان هذا القرار قد وقع عليه كلا من وزير المالية السيد كريم جودي ووزير الداخلية دحو ولد قابلية . أما بخصوص مطلب التقاعد دون شرط السن فقد ذكرت وزارة الداخلية أن منحة التقاعد تتراوح ما بين 17 ألدج الى 32 ألف دج ، وكان قد تم اقرارها شهر ـكتوبر 2011 بموجب مرسوم تنفيذي ، اذ قرر نظام تقاعد نسبي استثنائي لفائدة الحرس البلدي .وأضاف ذات المسؤول حسب احصائيات وزارة الداخلية فقد تقدم 44 ألف من أفراد الحرس البلدي من أصل 88 ألف عون بملفات طلب التقاعد ، وقد تم تسوية 4000 ملف على أن تعالج باقي الملفات على مستوى الصندوق الوطني للتقاعد . كما قرر وزير الداخلية والجماعات المحلية تمديد آجال ملفات التقاعد الى 31 ديسمبر 2012 بعدما كان مقررا في نهاية 31 جوان 2012. أما عن منحة العجز الاستثنائي التي استفاد منها اعوان الحرس البلدي يضيف ذات المصدر .و يسمح هذا الترتيب باستفادة الأعوان الذين يعدون 15 سنة من الخدمة بتاريخ 31 ديسمبر 2012 دون شرط السن مع إعادة شراء الحقوق من قبل الخزينة العمومية لتعويض الصندوق الوطني للتقاعد على سنوات الاشتراك. و يقدر الأثر المالي للإحالة على التقاعد الاستثنائي ب 49.603.000.000 دج. أما عن مسألة اعادة ادماج أعوان الحرس البلدي ضمن قوات الجيش الوطني الشعبي أكد ذات المسؤول أن وزير الداخلية التزم بنقل هذا الانشغال الى الجهات المعنية . وفي الأخير أضاف البيان أيصا الى أن أبواب الوزارة تبقى مفتوحة للاستماع لمطالب وانشغالات أفراد الحرس البلدي في ظل الاحترام القانون والتشريعات المعمول بها و بنفس المناسبة اعترف ممثلو المحتجين من اعوان الحرس البلدي"بالتقدم الذي تم احرازه لفائدة هذا السلك.

وزير الخارجية البلجيكي يؤكد ان بلده تأمل تعزيز علاقاتها مع الجزائر

صرح وزير الشؤون الخارجية البلجيكي،ديديي رايندرس،امس الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن بلجيكا عبرت عن إرادتها في تعزيز علاقاتها مع الجزائر سيما على المستوى السياسي. في تصريح له عقب الاستقبال الذي خصه به رئيس الجمهورية،عبد العزيز بوتفليقة،صرح السيد رايندرس"أود تفعيل هذه العلاقات الثنائية أكثر فأكثر.وأنا سعيد لأنه بامكاننا تفعيل هذه العلاقات الثنائية بشكل أكبر". وبعد أن ذكر بالعلاقات الممتازة القائمة بين البلدين أوضح السيد رايندرس بأن تاريخ هذه العلاقات يعود إلى استقلال الجزائر التي"اعترفنا بها على الفور و أملنا في العمل معها سوية في جو يسوده التفاهم". كما أشار إلى أن الجزائر و بلجيكا لطالما سطرتا برنامجا على الصعيدين الثقافي و الاقتصادي معربا عن أمله في توسيع هذا التعاون ليشمل قطاعات أخرى لاسيما النقل و الصحة و الطاقة. وعلى الصعيد الدولي تم حسب الدبلوماسي البلجيكي التطرق خلال هذا اللقاء إلى المسائل المتعلقة بسوريا و منطقة الساحل و مالي و الوضع في افريقيا الوسطى. و خلص إلى القول"لقد تبادلنا وجهات النظر (حول هذه المسائل) و بحثنا (السبل والوسائل) للعمل سوية مع العلم بأن الاندماج الاقليمي و العلاقات بين الدول هي الطريقة الأمثل لضمان الاستقرار".

الجزائر تلعب"دورا محركا"في بناء صرح المغرب العربي

أكد وزير الشؤون الخارجية البلجيكي ديديي رايندرس يوم الثلاثاء أن الجزائر تلعب دورا "محركا" في بناء صرح المغرب العربي و تسوية النزاعات بافريقيا. و خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي أبرز رايندرس"الدور المحرك الذي تلعبه الجزائر في بناء صرح المغرب العربي"متطرقا إلى التعاون و الاندماج الاقليمي و أثرهما على التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و كذا على الاستقرار. و في سياق حديثه عن تجربة الاتحاد الأوروبي أشار الوزير البلجيكي إلى أن"الاندماج الاقليمي ضروري بالنسبة للمغرب العربي"معربا عن أمله في تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي و الجزائر من جهة و بين الاتحاد الأوروبي و دول الضفة الجنوبية من حوض المتوسط لا سيما المغرب العربي". كما أكد الوزير البلجيكي دور الجزائر في تسوية النزاعات في افريقيا و عملها ضمن الاتحاد الافريقي و المجتمع الدولي. و في سياق حديثه عن الوضع بالساحل لا سيما في مالي أشار الدبلوماسي إلى أنه "بإمكان الجزائر من خلال دورها ضمن دول الميدان (الجزائر و مالي و النيجر و موريتانيا) و ضمن الاتحاد الافريقي و المجتمع الدولي أن تسهل مسارا ندعمه نحن أيضا في أوروبا". و أوضح في هذا الصدد أن الأمر يتعلق بالتوصل إلى حل سياسي للأزمة في مالي و مكافحة الجريمة و الارهاب بالمنطقة. و أضاف قائلا"يتعين علينا القيام بالمقاربتين مع تعزيز المساعي السياسية و مكافحة الجريمة و الارهاب"مبرزا أن الأمر يتعلق ب"مسألة بالغة الأهمية في الاتحاد الأوروبي وضمن الأمم المتحدة". و على الصعيد الدولي تطرق الوزير البلجيكي إلى الأزمة في سوريا التي "سنواصل العمل بشأنها للتوصل إلى مرحلة انتقالية في هذا البلد". كما تطرق إلى الوضع في ليبيا معربا عن ارتياحه "للتطورات" الأخيرة التي تم تسجيلها في هذا البلد بعد تنظيم الانتخابات التشريعية في "ظروف جيدة".

المحكمة الدستورية المصرية تقضي بوقف تنفيذ قرار مرسي بدعوة البرلمان للانعقاد

افادت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان المحكمة الدستورية قضت اليوم الثلاثاء برئاسة المستشار ماهر البحيري بوقف تنفيذ قرار رئيس الجمهورية محمد مرسي بدعوة مجلس الشعب للانعقاد, وأمرت بتنفيذ حكمها السابق ببطلان قانون انتخابات مجلس الشعب الذي جرت بموجبه الانتخابات، بما يترتيب على ذلك حل المجلس واعتباره غيرقائم بقوة القانون. وكان مرسى اصدر يوم الاحد الماضى قرارا جمهوريا يلغى بموجبه مرسوما سابقا اصدره المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية منتصف الشهر الماضى بحل مجلس الشعب استنادا الى حكم المحكمة الدستورية ببطلان الانتخابات التشريعية وباعتبار مجلس الشعب غير قائم قانونيا. وقضت المحكمة بوقف تنفيذ قرار رئيس الجمهورية بالغاء قرار المجلس العسكرى ودعوة مجلس الشعب الى الانعقاد مجددا . و" أمرت المحكمة بتنفيذ حكمها السابق ببطلان قانون انتخابات مجلس الشعب الذى جرت بموجبه الانتخابات بما يترتب على ذلك من حل المجلس واعتباره غير قائم بقوة القانون ".

القوات الجوية الجزائرية تستعرض انجازاتها بقصر المعارض

نظمت قيادة القوات الجوية معرضا مفتوحا للجمهور الذي اقترب اطلع مباشر على مختلف هياكل القوات الجوية . وقد كان اقبال الجمهور كبيرا خصوصا الشباب منهم على الجناح المخصص لعرض التطورات التي عرفتها القوات الجوية الجزائرية بقصر المعارض الصنوبر البحري في إطار فعاليات تظاهرة ذاكرة ..وانجازات . وقال المكلف بالاتصال بقيادة القوات الجوية الجزائرية فكان كمال بأن المعرض فرصة لتبيين كرونولوجيا تطور القوات الجوية منذ الاستقلال والتي شهدت تقدما كبيرا في المجال التكنولوجي وكذا على مستوى تكوين الأفراد وكذا العتاد وكل هذا من أجل ضمان حماية السيادة الوطنية.

المدعي العام النمساوي يؤكد ان وفاة رئيس الوزراء الليبي السابق كانت إثر أزمة قلبية

أعلن مكتب المدعي العام النمساوي اليوم نقلا عن التقرير النهائي للطب الشرعي إن رئيس الوزراء الليبي السابق شكري غانم توفي إثر إصابته بأزمة قلبية ثم سقط في نهر الدانوب.وكانت وفاة غانم في أفريل بفيينا قد اثارت سيلا من التكهنات بشأن إمكانية أن يكون قد تعرض للقتل نظرا لدوره المهم في نظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ولأنه انشق في وقت متأخر نسبيا خلال الثورة ضد القذافي في ماي 2011 . وكان تقرير التشريح الأولي قد كشف عن أن غانم توفي غرقا. لكن المتحدث باسم الادعاء توماس فيكسي قال أن"أعضاء غانم لم تكن كلها ممتلئة بالماء مما يدل على أن رئيس الوزراء ووزير النفط السابق توفي نتيجة أزمة قلبية". وتابع فيكسي"لم يتم العثور على مواد ضارة في دمه"مؤكدا التقرير الذي نشرته صحيفة كوريير اليومية على الإنترنت. وعثر عن نيكوتين وكحول في دمه ولكن بمستويات طبيعية. وأوضح المتحدث أن غانم كان على الأرجح بمفرده عندما سقط في النهر بالقرب من منزله في فيينا ومع ذلك فإن الشرطة لا تزال تحقق فيما حدث بالضبط في اليوم السابق لوفاته. وقال فيكسي إن الشرطة ليس لديها أدلة محددة وليس لديها أي شكوك ملموسة ضد أي شخص. وكان غانم يعيش في فيينا منذ انشقاقه عن ليبيا حيث كان وزيرا للنفط من عام 2006. وكان شكري غانم يتولى منصب رئيس الوزراء من عام 2003 وحتى عام 2006 وكانت السلطات الليبية قد سعت في وقت سابق من العام الجاري لإجراء محادثات مع غانم لإلقاء الضوء على بعض معاملاته المالية.

ولد قابلية يستقبل ممثلين عن الحرس البلدي ويرفع منحة الغذاء لـ4200 دج

استقبل وزير الداخلية و الجماعات المحلية ،دحو ولد قابلية ،امس الاثنين ،وفدا من ممثلين عن الحرس البلدي بمقر الوزارة ،اثر المسيرة الأخيرة وبالأخص مسيرة الأمس مشيا على الأقدام من ولاية البليدة إلى أبواب العاصمة ببلدية بئر خادم ،من أجل الاستماع للإشغالات الخاصة لهذه الفئة . ومن المعلوم كانت قد قررت وزارة الداخلية في شهر أفريل 2011 زيادة في الاجور من 6000 دج الى 12000 دج حسب الرتبة لتتراوح الاجور بين 27 ألف دج الى أزيد من 50 ألف دج دون احتساب منحة الغذاء .وبناء عليه قرر اليوم وزير الداخلية والجماعات المحلية ،دحو ولد قابلية ،رفع منحة الغذاء لأعوان الحرس البلدي من 3000 دج الى 4200 دج وأكدت وزارة الداخلية في بيان تلقى موقع الاذاعة الجزائرية نسخة منه أن قنوات الحوار كانت دائما مفتوحة بين الوزارة والهيئة المعنية بالقرار وكل أيام السنة . وتبيانا لذلك يقول السيد الظاهر الطيب توفيق،مدير فرعي للقوانين الاساسية بوزارة الداخلية والجماعات المحلية في ميكروفون القناة الاولى :"ان أجور هذه الفئة كمبلغ صافي تتراوح بين بين 27 ألف دج الى أزيد من 50 ألف دج بالنسبة لرئيس فصيلة ،وعاد ليؤكد أن ذلك دون احتساب منحة التغذية . وأضاف المدير الفرعي للقوانين الاساسية بوزارة الداخلية كاشفا بما يقطع الشك والتأويل"ان هذا القرار قد وقع عليه كلا من وزير المالية السيد كريم جودي ووزير الداخلية دحو ولد قابلية . أما بخصوص مطلب التقاعد دون شرط السن فقد ذكرت وزارة الداخلية أن منحة التقاعد تتراوح ما بين 17 ألدج الى 32 ألف دج ،وكان قد تم اقرارها شهر ـكتوبر 2011 بموجب مرسوم تنفيذي ،اذ قرر نظام تقاعد نسبي استثنائي لفائدة الحرس البلدي . وأضاف ذات المسؤول حسب احصائيات وزارة الداخلية فقد تقدم 44 ألف من أفراد الحرس البلدي من أصل 88 ألف عون بملفات طلب التقاعد،وقد تم تسوية 4000 ملف على أن تعالج باقي الملفات على مستوى الصندوق الوطني للتقاعد . كما قرر وزير الداخلية والجماعات المحلية تمديد آجال ملفات التقاعد الى 31 ديسمبر 2012 بعدما كان مقررا في نهاية 31 جوان 2012. أما عن منحة العجز الاستثنائي التي استفاد منها اعوان الحرس البلدي يضيف ذات المصدر .و يسمح هذا الترتيب باستفادة الأعوان الذين يعدون 15 سنة من الخدمة بتاريخ 31 ديسمبر 2012 دون شرط السن مع إعادة شراء الحقوق من قبل الخزينة العمومية لتعويض الصندوق الوطني للتقاعد على سنوات الاشتراك. و يقدر الأثر المالي للإحالة على التقاعد الاستثنائي ب 49.603.000.000 دج. أما عن مسألة اعادة ادماج أعوان الحرس البلدي ضمن قوات الجيش الوطني الشعبي أكد ذات المسؤول أن وزير الداخلية التزم بنقل هذا الانشغال الى الجهات المعنية . وفي الأخير أضاف البيان أيصا الى أن أبواب الوزارة تبقى مفتوحة للاستماع لمطالب وانشغالات أفراد الحرس البلدي في ظل الاحترام القانون والتشريعات المعمول بها و بنفس المناسبة اعترف ممثلو المحتجين من اعوان الحرس البلدي"بالتقدم الذي تم احرازه لفائدة هذا السلك.