نحضر لتجمع دولي حول الإحصاء السياحي في سبتمبر القادم بوهران

نحضر لتجمع دولي حول الإحصاء السياحي في سبتمبر القادم بوهران

  الجيريا برس/ ا.و
ستحتضن وهران في منتصف شهر سبتمبر المقبل تجمعا دوليا حول الإحصاء السياحي حسبما أعلنه اول امس الخميس بعاصمة غرب البلاد وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعات التقليدية عمار غول. و ذكر الوزير الذي تابع عرضا على مستوى فندق "ميريدان" حول هذا المرفق والسلسلة الفندقية "ستار وود" التي يتبع لها الفندق أن وهران ستحتضن هذا الحدث الذي تنظمه سنويا المنظمة العالمية للسياحة في أحد بلدان العالم مع تحديد موضوع معين في كل دورة. وستشهد هذه التظاهرة حضور خبراء دوليين وممثلي هيئات سياحية عالمية لمناقشة عدة قضايا تتعلق بميدان السياحة على رأسها موضوع الاحصاء السياحي. وسيعالج اللقاء إشكالية متابعة الارقام والاحصائيات حول الحركة السياحية الدولية والنظم المتطورة المعمول بها دوليا في مجال الاحصاء السياحي كما أشير اليه. ومن جهة أخرى وعد السيد غول خلال هذا العرض بدراسة مقترح اطارات سلسلة "ستاروود" بتنظيم لقاء بوهران يجمع ممثلي هذه السلسلة بمتعاملين ومستثمرين في المجال السياحي بالجزائر قصد البحث عن فرص الشراكة في مختلف المجالات ذات الصلة بالقطاع. وللتذكير فقد أشرف الوزير اليوم الخميس على افتتاح الطبعة السابعة للصالون الدولي للسياحة والأسفار والنقل الذي يقام على مدار ثلاثة أيام بمركز الاتفاقيات "محمد بن أحمد" لوهران بمشاركة حوالي 150 عارضا من داخل وخارج الوطن. كما يتضمن برنامج زيارة وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعات التقليدية الى ولاية وهران تدشين وتفقد عدد من المرافق السياحية. حوالي 1.300 مشروع سياحي قيد الانجاز عبر الوطن  يوجد حوالي 1.300 مشروع سياحي قيد الانجاز حاليا بالوطن حسبما أكده وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية "وستمكن هذه المشاريع على المدى القريب من تعزيز الحظيرة الفندقية لا سيما طاقة الايواء وذلك بإضافة تقدر بنحو 160 ألف سرير جديد عبر التراب اللوطني" حسبما أشار اليه الوزير مبرزا أن ذلك "يعد حافزا كبيرا لتطوير القطاع بالشكل الذي يجعله في قلب التنمية الاقتصادية". واعتبر أن جميع الظروف تؤشر لتحقيق الأهداف المسطرة من قبل الحكومة بالنسبة للقطاع السياحي حيث "نهدف الى بلوغ على المدى المتوسط 500 ألف سرير واستحداث 250 ألف منصب عمل في نفس المجال مع ضمان التكوين لجميع المعنيين بهذه المناصب". وأشار غول في هذا الجانب الى أن التكوين بدوره يعد أولوية بالنسبة لسياسة القطاع مبرزا أنه يطمح الى ضمان تكوين نوعي يشمل جميع المستويات من أبسط الى أعلى وظيفة في المجال السياحي. وثمن بالمناسبة المجهودات التنموية التي عرفها قطاع السياحة بالجزائر لا سيما في العقد الأخير مستدلا بولاية وهران التي عرفت نهضة "عملاقة" في الميدان حيث ارتفعت طاقة الايواء بها من 500 سرسر سنة 2000 الى أزيد من 15 ألف مؤخرا. وتوقع الوزير أيضا أن تبلغ ولاية وهران على المديين القصير والمتوسط 40 ألف سرير بالنظر الى أهمية المشاريع الجاري تجسيدها بالمنطقة حيث دعا الى استغلال المؤهلات التي تتوفر عليها وهران على الصعيد الطبيعي لتطويرالسياحة البيئية والساحلية.
قراءة 2977 مرات