موريشيوس: جزيرة سياحية صغيرة ترأسها عالمة أحياء بارزة

موريشيوس: جزيرة سياحية صغيرة ترأسها عالمة أحياء بارزة
06 حزيران 2017
موريشيوس: جزيرة سياحية صغيرة ترأسها عالمة أحياء بارزة

موريشيوس: جزيرة سياحية صغيرة ترأسها عالمة أحياء بارزة

تعد موريشيوس، ذلك الأرخبيل الصغير الواقع في المحيط الهندي، نموذجا للاستقرار والرخاء الاقتصادي في الجانب الشرقي من افريقيا.

كانت موريشيوس تعتمد في سابق الزمان على تصدير السكر، ولكنها تمكنت في السنوات الأخيرة من تأسيس قاعدة صلبة في قطاعي الخدمات المالية والخدمات، علاوة على قطاع سياحي نشط. وهي الآن تتمتع بواحد من اعلى الدخول الشخصية في افريقيا. وتدعي موريشيوس السيادة على جزر شاغوس، محاججة بأن هذه الجزر اقتطعت منها قبل استقلالها. وتقع جزر شاغوس على مسافة الف كيلومتر شمال غرب موريشيوس، وهي تضم القاعدة العسكرية الأمريكية في جزيرة دييغو غارسيا والتي يستخدمها الامريكيون في حروبهم في الشرق الأوسط وجنوب آسيا. وقد طرد المئات من سكان هذه الجزر من ديارهم من أجل تشييد تلك القاعدة الأمريكية.

تولت أمينة منصبها في حزيران / يونيو 2015، واصبحت أول امرأة تشغل هذا المنصب الفخري. وخلفت أمينة الرئيس كايلاش بورياغ الذي اختارته حكومة حزب العمال السابقة رئيسا في عام 2012 واستقال في أيار / مايو 2015 عقب فوز التحالف الذي قاده السير انيرود جوغناوث في الانتخابات التي جرت في كانون الأول / ديسمبر 2014. يذكر ان الرئيسة أمينة غريب هي عالمة أحياء مشهود لها دوليا، وهي خبيرة في مجالي المحافظة على التنوع الطبيعي والتنمية المستدامة.

قراءة 3625 مرات
التحرير

الجيريا برس أونلان