الوطني

“التعدي على حرية الصحافة شيء درامي”

بر وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك أيرولت، عن “أسفه” لما أسماه “مساسا بحرية الصحافة”، بعد رفض السلطات الجزائرية منح تأشيرة دخول لصحافي من جريدة “لوموند”، ولفريق برنامج ساخر بـ”كنال بلوس”، ما منعهما من تغطية زيارة الوزير الأول مانويل فالس إلى الجزائر.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، أمس، عن أيرولت، الذي يتواجد باليابان، قوله: “بالنسبة إلينا يبقى التعدي على حرية الصحافي، دائما، شيئا دراميا”. وكان أيرولت يتحدث على هامش اجتماع وزراء خارجية “مجموعة 7”. وأشار إلى أن الشعور بالأسف حيال القضية، من جانب السلطات الفرنسية، تم نقله إلى المسؤولين الجزائريين من طرف مانويل فالس. وهون رئيس الدبلوماسية الفرنسية من القضية، وقال إنه “من المهم التبادل مع الجزائر التي يربطنا بها اتفاق ذو أهمية كبيرة، ينبغي تطويره”. وأضاف: “في بعض الأحيان تطرأ خلافات كما هو الحال حاليا، ولكن من الضروري البحث عن حلول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى